EN
  • تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2010

تحت قيادة مدربه الجديد بينيتيز إنتر ميلان يستهل مسيرته في "الكالشيو" بتعادل مع بولونيا

إيتو حزين لعدم استطاعته إنقاذ ميلان من فخ بولونيا

إيتو حزين لعدم استطاعته إنقاذ ميلان من فخ بولونيا

استهل فريق إنتر ميلان، حامل لقب الدوري الإيطالي، موسمه بتعادل سلبي مع مضيفه بولونيا ليتلقى جماهيره ثاني صدمة لهم بعد ضياع كأس السوبر الأوروبي لصالح أتليتكو مدريد الإسباني.

  • تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2010

تحت قيادة مدربه الجديد بينيتيز إنتر ميلان يستهل مسيرته في "الكالشيو" بتعادل مع بولونيا

استهل فريق إنتر ميلان، حامل لقب الدوري الإيطالي، موسمه بتعادل سلبي مع مضيفه بولونيا ليتلقى جماهيره ثاني صدمة لهم بعد ضياع كأس السوبر الأوروبي لصالح أتليتكو مدريد الإسباني.

بدأت المباراة بهجمة هنا وهناك، ووصل كل من الفريقين إلى مرمى الآخر في أكثر من مرة، وشكل بولونيا خطورة نوعا ما أكبر رغم سيطرة الضيوف.

وكانت كرة المهاجم الأوروجواني هنري خيمينيز في ربع الساعة الأولى هي الأخطر، والتي جاءت نتيجة خطأ من المدافع البرازيلي لوسيو.

وأهدر خيمينيز فرصة أخرى من تسديدة قوية بعدها بدقائق، وأنقذ حارس إنتر جوليو سيزار ضربة رأس قوية من المدافع دانيلي بورتانوفا.

وأنقذ بورتانوفا كرة هي الأخطر في الشوط الأول لإنتر من على قدم الأرجنتيني دييجو ميليتو الذي تم استبداله بعد الاستراحة.

وعلى الرغم من الانتفاضة الهجومية لإنتر في الشوط الثاني؛ إلا أن الحارس إيمليانو فيفيانو كان متواجدا دائما وإن كان القائم قد أنقذه مرتين.

وكسر بولونيا حظه العثر مع إنتر؛ حيث إن آخر سبع مباريات بين الفريقين تلقى فيها بولونيا على ملعبه هدفا واحدا على الأقل.

يشار إلى أن إنتر لم يستهل موسمه بخسارة منذ موسم 2000-2001 وفاز منذ ذلك الوقت في خمس مباريات، وتعادل في أربعة لتضاف إليها هذه المباراة.

وسار إنتر تحت قيادة مدربه الجديد الإسباني رافاييل بينيتيز على خطى يوفنتوس الذي خسر مباراته الأولى أمام باري بهدف دون رد، بينما فاز ميلان على ليتشي (4-0) وخرج روما، وصيف الموسم الماضي، بنقطة من تعادله مع الصاعد حديثا تشيزينا.