EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2010

ليون يتحفز لبنفيكا في دوري أبطال أوروبا إنتر ميلان يخشى توتنهام.. وكوبنهاجن يتربص ببرشلونة

إنتر ميلان في اختبار صعب أمام توتنهام

إنتر ميلان في اختبار صعب أمام توتنهام

يطمح إنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب، وبرشلونة الإسباني حامل لقب 2009، وليون الفرنسي؛ إلى بلوغ الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عندما يحل الأول ضيفًا على توتنهام الإنجليزي، والثاني على كوبنهاجن الدنماركي، والثالث على بنفيكا البرتغالي، في الجولة الرابعة من الدور الأول يوم الثلاثاء.

  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2010

ليون يتحفز لبنفيكا في دوري أبطال أوروبا إنتر ميلان يخشى توتنهام.. وكوبنهاجن يتربص ببرشلونة

يطمح إنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب، وبرشلونة الإسباني حامل لقب 2009، وليون الفرنسي؛ إلى بلوغ الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عندما يحل الأول ضيفًا على توتنهام الإنجليزي، والثاني على كوبنهاجن الدنماركي، والثالث على بنفيكا البرتغالي، في الجولة الرابعة من الدور الأول يوم الثلاثاء.

وسيخوض إنتر ميلان الذي أحرز اللقب الأول الموسم الماضي بعد صيامٍ لمدة 45 عامًا، مواجهته الأصعب في هذه النسخة، عندما ينتقل إلى شمال العاصمة لندن لمواجهة توتنهام هوتسبير على ملعبه "وايت هارت لاين" ضمن المجموعة الأولى.

وجاءت المباراة الأخيرة بين الطرفين منذ أسبوعين غريبةً في مجرياتها؛ فبعد تقدم "نيراتزوري" 4-0 على ملعبهم "سان سيرو" عبر الأرجنتيني خافيير زانيتي، والكاميروني صامويل ايتو "2" متصدر ترتيب هدافي المسابقة بـ6 أهداف، والصربي ديان ستانكوفيتش بعد 35 دقيقة.. قدم المتألق جاريث بايل نهاية مباراة رائعة عندما سجل ثلاثية "هاتريك" لم تشفع لسبيرز لنيل نقطة التعادل على أقل تقدير.

وتصدر إنتر ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط بفارق 3 نقاط عن الفريق اللندني.

واعتبر مدرب توتنهام هاري رديناب أن بايل- 21 عامًا- أصبح من أفضل اللاعبين في العالم على الجهة اليسرى من الملعب؛ ما سيصعب المهمة على فريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز الذي أمضى ستة أعوام في الدوري الإنجليزي مع ليفربول وتوِّج معه بلقب المسابقة القارية عام 2005، قبل أن يتركه في نهاية الموسم الماضي.

ورغم خسارة توتنهام أمام مانشستر يونايتد 2-0 في الدوري الإنجليزي يوم السبت، فإن قلق ريدناب ينصب على إمكانية مشاركة صانع ألعابه الهولندي رافايل فان در فارت الذي خرج من مواجهة مانشستر مصابًا.

واللافت أن توتنهام تأهَّل إلى المسابقة بحلوله رابعًا في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي، وكان من بين المساهمين في إبعاد ليفربول، الفريق السابق لبينيتز، عنها للمرة الأولى منذ عام 2005.

وتعود مشاركة توتنهام الأخيرة في المسابقة تحت نظامها القديم إلى موسم 1961-1962.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، يستقبل فيردر بريمن الألماني تونتي إنشكيدة الهولندي، مع إدراك الفريقين حاجتهما إلى الفوز لإبقاء آمالهما المنطقية في التأهل.

وفي المجموعة الرابعة، يأمل برشلونة الإسباني تكرار فوزه الأخير على كوبنهاجن الدنماركي 2-0، عندما يحل عليه ضيفًا على ملعب "باركن شتاديونمنتشيًا بفوزه الساحق على إشبيلية 5-0 في الدوري المحلي، وهو سيستعيد خدمات قائد وسطه تشافي العائد من الإصابة.

وقال لاعب الوسط أندريس إنيستا بعد المباراة التي سجل فيها كلٌّ من الأرجنتيني ليونيل وميسي ودافيد فيا ثنائية: "لسنا أفضل لأننا فزنا 5-0، لكننا على السكة الصحيحة".

ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 7 نقاط بفارق نقطة واحدة عن كوبنهاجن. وفي المجموعة ذاتها يستقبل روبين كازان الروسي "نقطتان" باناثينايكوس اليوناني "نقطة".

وستكون فرصة ليون الفرنسي متاحة بالتأهل إلى الدور الثاني، عندما يحل على بنفيكا البرتغالي على ملعب "دا لوز" ضمن المجموعة الثانية؛ علمًا أن مباراة الذهاب انتهت بفوز الفريق الفرنسي 2-0 على ملعب "جيرلان".

ويتصدر ليون الترتيب برصيد 9 نقاط بفارق 3 نقاط عن شالكه الألماني، و6 نقاط عن بنفيكا.

وكان رئيس ليون جان ميشال أولاس أنهى أسابيع من التساؤلات حول مصير مدربه كلود بويل قبل أن يمنحه الثقة الأسبوع الماضي.

وقال أولاس إنه يأمل عودة فريقه بنقطة من لشبونة: "بدأنا نفكر في تصدر المجموعة، والتعادل مفيد في لشبونة".

وتمكن بطل فرنسا من الفوز على سوشو 2-1 في الدوري المحلي، وهو يبحث عن تكرار إنجاز الموسم الماضي عندما تأهل إلى نصف نهائي المسابقة القارية قبل أن يخرج أمام بايرن ميونيخ الألماني.

وفي المجموعة ذاتها، يستقبل هبوعيل تل أبيب الإسرائيلي متذيل الترتيب شالكه الألماني.

ويسافر متصدر المجموعة الثالثة مانشستر يونايتد الإنجليزي "7 نقاط" إلى تركيا لملاقاة بورصة سبور الأخير بعد أن هزمه 1-0 منذ أسبوعين.

ويملك فريق السير أليكس فيرجوسون دفاعًا حديديًّا؛ إذ لم يتلق أي هدف في 3 مباريات، وسيضعه الفوز على شفا التأهل إلى الدور الثاني.

ويأمل فالنسيا الإسباني "4 نقاط" القفز فوق رينجرز الاسكتلندي "5 نقاط" في الترتيب، عندما يستضيفه على ملعب "ميستايا"؛ علمًا أن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 1-1.