EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2009

ميلان يواجه سامبدوريا إنتر مورينيو في مهمة صعبة أمام ذئاب روما

ميلان يخشى ذئاب روما

ميلان يخشى ذئاب روما

مع انطلاق منافسات الأسبوع 20 من مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم، ستكون الفرصة متاحة أمام نادي العاصمة روما لإشعال المنافسة على قمة البطولة التي يسيطر عليها حاليا إنتر ميلان، وذلك عندما يحل ضيفا على حامل اللقب وفرس الصدارة يوم الأحد باستاد "جوزيبي مياتزا".

مع انطلاق منافسات الأسبوع 20 من مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم، ستكون الفرصة متاحة أمام نادي العاصمة روما لإشعال المنافسة على قمة البطولة التي يسيطر عليها حاليا إنتر ميلان، وذلك عندما يحل ضيفا على حامل اللقب وفرس الصدارة يوم الأحد باستاد "جوزيبي مياتزا".

وظل روما أقوى منافس لإنتر على لقب الدوري الإيطالي في الموسم الماضي، ولكنه سيلعب مباراة الأحد المهمة هذه المرة، وهو متخلف بفارق 16 نقطة عن الصدارة.

لكن روما يستعد لهذه المباراة، وهو واثق من أنه سيحظى بتشجيع كبير في كافة أنحاء إيطاليا عندما يحاول عرقلة انطلاقة إنتر الذي يتصدر ترتيب الدوري الإيطالي حاليا برصيد 59 نقطة من 25 مباراة.

وسيأتي التشجيع الحار لروما من جمهور ناديي يوفنتوس وإيه سي ميلان، وهما الفريقان الوحيدان حاليا المحتفظان بآمال ضعيفة في المنافسة على لقب الدوري الإيطالي هذا الموسم حيث يحتلان المركزين الثاني والثالث بالمسابقة بفارق تسع نقاط و11 نقطة عن الصدارة على الترتيب.

وبسبب بدايته المخيبة للآمال للموسم، اكتفى روما حاليا بالمنافسة على الفوز، ولو بالمركز الرابع بالدوري الإيطالي، وهو آخر المراكز المؤهلة لأصحابها بالتأهل لبطولة دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل.

ولكن إنتر يدرك جيدا أنه سيواجه يوم الأحد فريقا أفضل بكثير من ذلك الفريق الذي سحقه بأربعة أهداف نظيفة في تشرين أول/أكتوبر الماضي.

ومني الفريقان بنتائج مخيبة للآمال في ذهاب دور الـ16 من دوري الأبطال هذا الأسبوع؛ حيث تعادل إنتر على أرضه مع حامل اللقب مانشستر يونايتد بدون أهداف، بينما خسر روما من مضيفه الإنجليزي أرسنال صفر/1.

ولكن روما ظهر بمستوى أكثر إقناعا عن إنتر في مباراته الأوروبية الأخيرة بلندن؛ حيث بذل الفريق الإيطالي مجهودا كبيرا محاولا إدراك التعادل، بعدما تخلف بهدف من ضربة جزاء.

وفي مباراة ميلانو، يستمر غياب المدافع البرازيلي خوان ولاعب الوسط ألبرتو أكويلاني عن صفوف روما، لكنه يتوقع عودة المهاجم ميركو فوسينيتش لصفوف الفريق،

بينما سيكون المدافع الأرجنتيني والتر صمويل أبرز الغائبين عن صفوف إنتر ميلان.

وكان الحظ السيئ ملازما ليوفنتوس أيضا في مباراته اللندنية هذا الأسبوع؛ حيث خسر من مضيفه تشيلسي صفر/ 1. وستكون لدى يوفنتوس الفرصة لمشاهدة مباراة ميلان يوم الأحد بما أنه سيلعب مباراته لهذا الأسبوع غدا السبت أمام نابولي.

وكان نابولي بدأ الموسم الحالي بقوة ليبعد نفسه عن منطقة الخطر بترتيب الدوري الإيطالي. وما زال نابولي بعيدا عن الخطر برغم جمعه نقطتين فقط في مبارياته السبع الأخيرة بالبطولة.

وتنتظر إيه سي ميلان مباراة أكثر صعوبة في جنوا، عندما يحل ضيفا على سامبدوريا يوم الأحد، بينما يبدو أن فيورنتينا سيحتفظ بمركزه الرابع بالبطولة، عندما يحل ضيفا على ريجينا في مباراة أخرى يوم الأحد.

وتنطلق منافسات الأسبوع الـ20 من الدوري الإيطالي بلقاء لاتسيو مع بولونيا غدا.

وتستكمل منافسات الأسبوع بمباريات أتالانتا مع كييفو وأودينيزي مع ليتشي وسيينا مع جنوا وباليرمو مع كاتانيا وكالياري مع تورينو بعد غد الأحد.