EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2009

بعد سقوط السيدة العجوز أمام أودينيزي إنترميلان يوسع فارق النقاط مع يوفنتوس ويبتعد بصدارة الكالتشيو

الإنتر يبتعد بصدارة الدوري الإيطالي

الإنتر يبتعد بصدارة الدوري الإيطالي

ابتعد إنترميلان حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة بـ6 نقاط في الصدارة، بفوزه الثمين بعشرة لاعبين على مضيفه كاتانيا بهدفين دون رد، وخسارة مطارده المباشر يوفنتوس أمام مضيفه أودينيزي بهدفين لهدف يوم الأربعاء، في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ابتعد إنترميلان حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة بـ6 نقاط في الصدارة، بفوزه الثمين بعشرة لاعبين على مضيفه كاتانيا بهدفين دون رد، وخسارة مطارده المباشر يوفنتوس أمام مضيفه أودينيزي بهدفين لهدف يوم الأربعاء، في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

لم يمهل إنترميلان أصحاب الأرض طويلا، وافتتح التسجيل مبكرا بواسطة لاعب وسطه الدولي الصربي ديان ستانكوفيتش في الدقيقة الخامسة.

وتلقى إنترميلان ضربة موجعة بطرد لاعب وسطه الدولي الغاني على سولي مونتاري في الدقيقة 31، لكن ذلك لم يمنعه من تعزيز تقدمه عبر هدافه الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة 71، رافعا رصيده إلى 13 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

وفيما نجح أودينيزي في إيقاف النتائج الجيدة لفريق "السيدة العجوز" منذ سقوطه أمام الإنتر، وحقق فوزه الأول في مبارياته الـ11 الأخيرة في الدوري، وتحديدا منذ تغلبه على مضيفه كاتانيا بهدفين دون رد في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

افتتح أودينيزي التسجيل في الدقيقة 20 عبر فابيو كواغلياريللا، رافعا رصيده إلى 7 أهداف هذا الموسم.

وعزز أنطونيو دي ناتالي تقدم أودينيزي بهدف ثان في الدقيقة 74، رافعا رصيده إلى 10 أهداف هذا الموسم، قبل أن يحصل الضيوف على ركلة جزاء انبرى لها فيتشنزو ياكوينتا بنجاح في الدقيقة 77.

وأهدر ميلان فرصة ذهبية للحاق بيوفنتوس إلى المركز الثاني، بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه جنوا الرابع بهدف لكل فريق.

وكان ميلان في طريقه إلى الفوز بهدف لنجمه الدولي الإنجليزي ديفيد بيكام من ركلة حرة مباشرة هي الأولى له في الكالتشيو، أسكنها مرمى الحارس البرازيلي روبينيو.

وهو الهدف الثاني على التوالي لبيكام، بعد الأول في مرمى بولونيا (4-1) في الجولة السابقة، علما بأنها ثالث مباراة له مع ميلان منذ انتقاله إلى صفوفه على سبيل الإعارة، قادما من لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي.

وأدرك جنوا التعادل عبر مهاجمه الأرجنتيني دييجو ميليتو في الدقيقة 87 معززا موقعه في المركز الثاني على لائحة الهدافين برصيد 14 هدفا بفارق هدف واحد، خلف لاعب وسط بولونيا الدولي السابق ماركو دي فايو المتصدر.

وعزز روما موقعه في المركز الخامس، بعدما رفع رصيده إلى 36 نقطة بفوزه على ضيفه باليرمو بهدفين لهدف.

ومنح القائد فرانشيسكو توتي التقدم لروما في الدقيقة 23، إلا أن فرحة أصحاب الأرض لم تدم سوى 8 دقائق، حيث نجح باليرمو في إدراك التعادل بواسطة الأوروجوياني أديسون كافاني في الدقيقة 31.

وأعاد ماتيو بريغي التقدم مجددا لفريق العاصمة في الدقيقة 45.

واستعاد سمبدوريا توازنه وزاد محن لاتسيو بالفوز عليه بهدفين لهدف، وبنفس النتيجة تغلب فيورنتينا نابولين، وحقق كالياري فوزا صعبا على ضيفه سيينا بهدف وحيد.

وانتزع بولونيا فوزا ثمينا من مضيفه أطالانطا بهدف وحيد، وتعادل كييفو مع ليتشي بهدف لكل منهما، وتعادل بدون أهداف تورينو مع ريجينا.