EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

بعد مرور 8 دقائق من انطلاق اللقاء إلغاء مباراة الوداد والحسيمي لتراشق الجماهير بالحجارة

الشغب يجتاح الملاعب المغربية

الشغب يجتاح الملاعب المغربية

انتقلت أعمال الشغب إلى الملاعب المغربية؛ حيث تبادلت جماهير فريقَي الوداد البيضاوي وشباب الريف الحسيمي، ضمن فعاليات الأسبوع الثامن للدوري المغربي، الرشق بالحجارة؛ الأمر الذي أدى إلى اتخاذ حكم اللقاء قرارًا بإلغاء المباراة.

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

بعد مرور 8 دقائق من انطلاق اللقاء إلغاء مباراة الوداد والحسيمي لتراشق الجماهير بالحجارة

انتقلت أعمال الشغب إلى الملاعب المغربية؛ حيث تبادلت جماهير فريقَي الوداد البيضاوي وشباب الريف الحسيمي، ضمن فعاليات الأسبوع الثامن للدوري المغربي، الرشق بالحجارة؛ الأمر الذي أدى إلى اتخاذ حكم اللقاء قرارًا بإلغاء المباراة.

وبعد مرور 8 دقائق من بداية المباراة تبادل أنصار الفريقين الرشق بالحجارة، ووصلت الحجارة إلى مقاعد بدلاء الوداد الذين اضطروا إلى نزول أرض الملعب خوفًا من التعرض لأية إصابات.

وتوجَّه لاعبو الوداد على الفور إلى جمهورهم بمدرجات ملعب ميمون العرصي على أمل تهدئتهم ووقف أعمال الشغب تمهيدًا لاستكمال المباراة، لكن باءت محاولاتهم بالفشل.

وتطورت الأمور إلى أكثر من ذلك؛ فبعد تدخل والي الحسيمة شخصيًّا تم إبعاد أنصار الوداد عن المدرج المخصص لهم والمجاور لجانب كبير من مشجعي الفريق المضيف، لكن أغلبهم نزل إلى أرضية الملعب؛ الأمر الذي دفع حكم اللقاء إلى مطالبة اللاعبين بالتوجُّه على الفور إلى غرف خلع الملابس، وألغى المباراة بعد أن توقفت لمدة 20 دقيقة.

يُذكَر أن ملعب ميمون العرصي بالحسيمة يحتضن أول لقاء هذا الموسم بعد تجديده. وكان اللقاء بمثابة احتفالية لجماهير الحسيمة لمشاهدة أول مباراة بالدوري الممتاز على هذا الملعب، لكن أحداث الشغب حرمت الجماهير من الاستمتاع بالملعب الجديد.

وينتظر مسؤولو الناديَيْن ما سيسفر عنه قرار الاتحاد المغربي لكرة القدم بناءً على تقرير حكم المباراة، والذي بناءً عليه من المتوقع أن يتم توقيع عقوبات قاسية؛ حتى لا يتكرر هذا السيناريو مجددًا.

وكانت جماهير الوداد قد قامت بشغبٍ جماهيريٍّ في المباراة السابقة أمام أوليمبيك خريبكة في الدوري المغربي.