EN
  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2011

عقب عنف وشغب جماهيري إغلاق إستاد "مونومينتال" معقل ريفر بليت

الجماهير حاولت الاعتداء على اللاعبين

الجماهير حاولت الاعتداء على اللاعبين

أصدر المدعي الجنائي بمدينة بوينس آيرس جوستافو جالانتي، ليلة أمس، أمرا إلى الشرطة الفيدرالية بإغلاق إستاد مونومينتال معقل ريفر بليت، حيث وقعت أعمال شغب خلفت عشرات المصابين والمعتقلين، بعد هبوط النادي إلى دوري الدرجة الثانية الأرجنتيني لكرة القدم.

أصدر المدعي الجنائي بمدينة بوينس آيرس جوستافو جالانتي، ليلة أمس، أمرا إلى الشرطة الفيدرالية بإغلاق إستاد مونومينتال معقل ريفر بليت، حيث وقعت أعمال شغب خلفت عشرات المصابين والمعتقلين، بعد هبوط النادي إلى دوري الدرجة الثانية الأرجنتيني لكرة القدم.

وقال جالانتي -في تصريحات تلفزيونية-: "النيابة قررت إصدار أمر بإغلاق الإستاد".

وأضاف "تحققنا من دخول أعداد من الجماهير إلى الإستاد تفوق السعة الأصلية".

وأشارت وكالة أنباء "دين" الأرجنتينية إلى فتح تحقيقات بشأن دخول عدد زائد من المشجعين، وكذلك بسبب الإصابات التي لحقت ببعض الأشخاص.

وهبط ريفر بليت إلى دوري الدرجة الثانية الأرجنتيني، عقب تعادله أمس الأحد أمام ضيفه بلجرانو 1-1 في مباراة الإياب لدور الترقي، بعد أن خسر ذهابا 0-2.