EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2010

الأمن يمنع جزائريين من دخول الملعب إعلان تشكيلة الترجي والأهلي و60 ألف متفرج في "رادس"

الأهلي فاز في لقاء الذهاب 2-1

الأهلي فاز في لقاء الذهاب 2-1

تابع معنا من خلال موقع mbc.net الليلة أحداث مباراة الأهلي والترجي لحظة بلحظة في إياب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2010

الأمن يمنع جزائريين من دخول الملعب إعلان تشكيلة الترجي والأهلي و60 ألف متفرج في "رادس"

تابع معنا من خلال موقع mbc.net الليلة أحداث مباراة الأهلي والترجي لحظة بلحظة في إياب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

اكتظت ملعب "رادس" بنحو 60 ألف متفرج قبل انطلاق المباراة بنحو الساعة، وقد بدأ الفريقان الإحماء استعدادا للقاء الذي سيسفر عن فريق عربي في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

كانت مباراة الفريقَيْن في القاهرة قبل أسبوعين قد انتهت لصالح الأهلي 2-1؛ لذلك هو مُطالَبٌ بالتعادل أو الفوز بأية نتيجة من أجل التأهل إلى النهائي، فيما يكفي الترجي الفوزُ بهدف نظيف لإقصاء الأهلي.

ويحمل الأهلي الرقم القياسي في تحقيق البطولة بمجموع 6 مرات أعوام 1982 و1987 و2001 و2005 و2006 و2008، في حين لم يحرز الترجي اللقب سوى مرة واحدة عام 1994.

وكان مسؤولو الأمن التونسي قد رفضوا بتاتا تواجد الجماهير الجزائرية التي حضرت لمتابعة المباراة وموازرة الترجي، وكان سبب الرفض خشية إحداث أي شغب داخل الملعب.

وجاء رفض الأمن التونسي لرغبته في خروج المباراة بدون أعمال شغب، خاصة أن الجزائريين قد حضروا خصيصًا لمؤازرة الفريق التونسي من أجل إثارة الشغب وإثارة جماهير الترجي، وهو ما رفضه الأمن التونسي؛ حفاظًا على الأجواء الجميلة التي صاحبت المباراة منذ لقاء الذهاب بالقاهرة.

وفيما يلي التشكيل الذي سيخوض اللقاء :

الترجي:

حراسة المرمى: وسيم نوارة.

الدفاع: أفول هاريسون، وخليل شمام، ووليد الهيشري، ومحمد بن منصور.

الوسط: مجدي تراوي، وصابر بن خليفة، وخالد القربي

الهجوم: يوسف المساكني، وأسامة الدراجي، ومايكل إينرامو.

الأهلي:

حراسة المرمى: شريف إكرامي.

الدفاع: وائل جمعة، وأحمد السيد، وشريف عبد الفضيل، وسيد معوض.

وسط الملعب: أحمد فتحي، وحسام عاشور، وحسام غالي، محمد بركات ، ومحمد أبوتريكة

الهجوم : محمد ناجي "جدو"

شارك معنا وتوقع نتيجة لقاء الليلة، والفريق المتأهل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا.