EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

إضراب لاعبي الرياض اعتراضا ضياع حقوقهم المالية

نادي الرياض

أزمة كبيرة داخل نادي الرياض بسبب المستحقات المالية

لاعبو الرياض حضروا إلى النادي وجلسوا على مقاعد البدلاء دون المشاركة في التدريب، جاء هذا الموقف كنوع من الإضراب احتجاجا على تأخر صرف المستحقات المالية الخاصة بهم منذ فترة طويلة.

نفذ لاعبو نادي الرياض إضرابا جديدا من نوعه، اعتراضا على ضياع حقوقهم المالية بسبب مماطلة الإدارة -برئاسة فيصل آل شيخ- وعدم الوفاء بوعوده بتصحيح الأوضاع وتسليم رواتبهم المتأخرة منذ ثلاثة أشهر، بجانب عدم استلامهم مقدمات عقودهم لهذا الموسم.

ذكرت صحيفة الاقتصادية أن لاعبي الرياض حضروا إلى النادي وجلسوا على مقاعد البدلاء دون المشاركة في التدريب، وذلك في خطوة عملية لإظهار احتجاجهم على إهمال الإدارة الكبير، التي أصبح دورها مقتصر على حضور المباريات فقط دون إيجاد حلول واقعية لأزمة الرواتب ومقدمات العقود.

وسبق أن هدد اللاعبون بمقاطعة مباراة الفريق أمام الحزم في دوري الدرجة الأولى في شهر نوفمبر/تشرين الأول، لكن رئيس النادي أقنعهم بالعدول عن موقفهم مقابل حل الأزمة بشكل سريع، لكن جميع وعوده ذهبت مع الرياح وكأنها لم تكن.

وتعجب اللاعبون من تصريح آل شيخ، عندما قال لهم أن يبحثوا عن وظائف أخرى حتى لا يكررون مطالبهم بسبب عدم تسلم الرواتب.