EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2009

بسبب خلافات حول زيادة الأجور إضراب عمال ملاعب مونديال 2010 عن العمل الأربعاء

المشاكل تطارد مونديال 2010

المشاكل تطارد مونديال 2010

أعلن اتحاد عمال البناء في جنوب إفريقيا اليوم الإثنين أن عشرات الآلاف من العمال في العديد من الاستادات المضيفة لمباريات بطولة كأس العالم 2010 ومشاريع بناء أخرى متعلقة بالحدث سينظمون إضرابا عن العمل بداية من بعد غد الأربعاء بسبب خلافات حول زيادة الأجور.

  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2009

بسبب خلافات حول زيادة الأجور إضراب عمال ملاعب مونديال 2010 عن العمل الأربعاء

أعلن اتحاد عمال البناء في جنوب إفريقيا اليوم الإثنين أن عشرات الآلاف من العمال في العديد من الاستادات المضيفة لمباريات بطولة كأس العالم 2010 ومشاريع بناء أخرى متعلقة بالحدث سينظمون إضرابا عن العمل بداية من بعد غد الأربعاء بسبب خلافات حول زيادة الأجور.

وأعلن الاتحاد الوطني لعمال التعدين -وهو الاتحاد الذي ينتمي إليه عمال البناء- أن الإضراب الذي هدد به نحو 70 ألف عامل سيمضي قدما بعدما سمحت لهم المحكمة العمالية بذلك اليوم الإثنين.

وكانت شركات البناء المسؤولة عن الاستادات تقدمت بطلب لمنع قيام العمال بالإضراب مما يهدد بعدم استكمال أعمال البناء في عدد من الاستادات في الوقت المحدد لذلك.

وقال ليسيبا سيشوكا -المتحدث الرسمي باسم اتحاد عمال التعدين في جنوب إفريقيا- في بيان رسمي للاتحاد "قضت المحكمة العمالية صباح اليوم لصالح اتحاد عمال التعدين ورفضت الدعوى مع إلزام المدعي بالنفقات، وبذلك سيضرب أكثر من 70 ألف عامل بناء عن العمل يوم الأربعاء".

ويجري حاليا بناء خمسة استادات جديدة، إلى جانب تجديد وترميم خمسة استادات أخرى، لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم التي تجري للمرة الأولى على أرض إفريقية.

ورغم أن أعمال البناء في استادات كأس العالم شهدت عدة إضرابات فردية في السابق، إلا أن الإضراب هذه المرة سيشمل عددا أكبر بكثير من العمال.

وانتهى العمل بالفعل في أحد الاستادات المضيفة لكأس العالم في بورت إليزابيث، بيد أن عددا من الاستادات الأخرى مثل استاد "جرين بوينت" في كيب تاون الذي تصل سعته إلى 68 ألف متفرج لم يعد أمامه الكثير من الوقت قبل انتهاء المهلة الزمنية المحددة لإنهاء العمل فيه.

وسيؤثر هذا الإضراب أيضا على المشاريع الأخرى المتعلقة ببطولة كأس العالم مثل مشروع القطار السريع (جاوترينالذي يهدف للربط بين مطار جوهانسبرج وبين مقاطعة ساندتون التجارية بالمدينة، وبين المطار الجديد في ديربان.

وذكر اتحاد عمال التعدين أن العمل في محطات الطاقة الجديدة سيتوقف أيضا.

ويطالب العمال بزيادة أجورهم بنسبة 13%، في حين يعرض أصحاب العمل زيادة 10% فقط.

وقال سيشوكا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "نسبة 3% ليست كبيرة، ولكن بالنسبة للعامل الفقير الذي يتقاضى 2500 راند (حوالي 318 دولارا) شهريا يمثل مبلغ 100 رند فارقا كبيرا".