EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2011

إضراب اللاعبين يهدد انطلاق الدوري الإيطالي في موعده

الدوري الإيطالي يهدده إضراب اللاعبين

الدوري الإيطالي يهدده إضراب اللاعبين

لوح رئيس رابطة اللاعبين الإيطاليين داميانو تومازي يوم الأربعاء باللجوء إلى الإضراب، وتأخير انطلاق دوري كرة القدم في إيطاليا، إذا لم توقع رابطة الدوري اتفاقا جماعيا جديدا.

لوح رئيس رابطة اللاعبين الإيطاليين داميانو تومازي يوم الأربعاء باللجوء إلى الإضراب، وتأخير انطلاق دوري كرة القدم في إيطاليا، إذا لم توقع رابطة الدوري اتفاقا جماعيا جديدا.

وانتهت مدة الاتفاق القديم قبل عام من الآن، وخطط اللاعبون للإضراب مرتين في الموسم الفائت، لكنهم تجنبوا اللجوء إليه في اللحظات الأخيرة كلما تقدمت المفاوضات بين الطرفين.

وقال تومازي: "الأمور على حالها منذ انتهاء الموسم. في الأشهر الماضية قررنا عدم اللجوء إلى الإضراب؛ لأن البطولة جارية، لكن هذه المرة إذا لم نتوصل إلى اتفاق فإن البطولة لن تبدأ، نعم هناك خطر حقيقي يهدد انطلاقها في 27 أغسطس/آب الجاري".

وأضاف لاعب وسط فريق روما والمنتخب الإيطالي سابقا: "الاتفاق الجماعي يجب أن يوقع، وهذا الأمر يجب أن يتم من أجل انطلاق الدوري حتى إن رئيس الاتحاد جانكارلو أبيتي أقر بذلك".

وتابع: "قد يكون الأمر قاسيا على اللاعبين بألا يكونوا في الملاعب في الموعد المحدد، لكننا في حاجة إلى أن نحافظ على حقوقهم، وليس المقصود بذلك المسألة الاقتصادية. اللاعبون موحدون في الرأي، وأنا زرت 90 في المائة من أندية الدرجة الأولى".

وختم تومازي "لقد توصلنا إلى اتفاق وقعنا نحن عليه، وأسمع دائما أننا قريبون جدا من إنجازه، لكن هذا القليل المطلوب تنفيذه من قبل رابطة الدوري لم يتحقق بعد".

وانطلق الصراع مع المسؤولين في الأندية من واقع أن هؤلاء يريدون فرض بعض الشروط بما فيها الانتقالات على اللاعبين الذين أشرفت عقودهم على الانتهاء.