EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2011

إضراب اللاعبين يهدد انطلاق الدوري الإسباني

أعلن لاعبو بطولتي الدرجتين الأولى والثانية في إسبانيا؛ اللتين تنطلقان في 20 الشهر الجاري، عن إضرابهم في بداية الموسم؛ بسبب عدم توصلهم إلى اتفاق مع المعنيين حول حقوق العقد الجماعي.

أعلن لاعبو بطولتي الدرجتين الأولى والثانية في إسبانيا؛ اللتين تنطلقان في 20 الشهر الجاري، عن إضرابهم في بداية الموسم؛ بسبب عدم توصلهم إلى اتفاق مع المعنيين حول حقوق العقد الجماعي.

وجاء الإعلان -يوم الخميس- على لسان رئيس رابطة اللاعبين لويس روبياليس؛ الذي قال: "نحن رابطة اللاعبين الإسبان وجميع لاعبي الدرجتين الأولى والثانية اتخذنا قرارا مسؤولا وحازما، وبالإجماع على الإضراب في المرحلتين الأوليين من الدوري".

وأضاف "هذا الأمر لا يعني توقفنا عن الحوار. سنواصل المفاوضات من أجل مصلحة اللاعبين ومصلحة كرة القدم، لكن الدوري لن ينطلق في حال لم يتم التوقيع على عقد جماعي جديد".

وأحاط بروبياليس العديد من اللاعبين خلال المؤتمر الصحفي، وبينهم قائد المنتخب الحارس إيكر كاسياس، والمدافع كارليس بويول ولاعب الوسط تشابي ألونسو.

ويعارض اللاعبون رابطة دوري المحترفين حيال حقوقهم من صور المباريات، وبشأن إحجام بعض الأندية المدينة عن دفع كامل رواتب لاعبيها.