EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

إصابة 50 شخصا في لقاء قسنطينة والخروب بالدوري الجزائري

شغب في الدوري الجزائري شباب قسنطينة وجمعية الخروب

مباراة قسنطينة والخروب توقفت أكثر من 6 دقائق

إصابة أكثر من 50 شخصا وتحطيم أكثر من 20 سيارة وأكثر من 20 واجهة محل قبيل لقاء شباب قسنطينة وجمعية الخروب في الجولة الثانية والعشرين من الدوري الجزائري

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

إصابة 50 شخصا في لقاء قسنطينة والخروب بالدوري الجزائري

أصيب أكثر من 50 شخصا وحُطمت أكثر من 20 سيارة وأكثر من 20 واجهة محل قبيل اللقاء الذي جمع بين شباب قسنطينة وجمعية الخروب في الجولة الثانية والعشرين من الدوري الجزائري لكرة القدم، والذي انتهى لصالح الجمعية بثلاثة أهداف نظيفة.

واندلعت أعمال الشغب قبل انطلاق المباراة من جراء حرمان جماهير شباب قسنطينة من مشاهدة المباراة بحجة نفاد التذاكر، الأمر الذي أدى إلى كارثة، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية.

وقامت الجماهير الغاضبة بتحطيم واجهات المحلات الموجودة خلف ملعب حمادي عابد، لتكون وجهتهم التالية إلى وسط مدينة الخروب لتحطيم المحلات وكل السيارات الراكنة أو حتى التي تمر أمامهم، ولم تسلم حتى وكالة بنك التوفير والاحتياط من التحطيم، في الوقت الذي تم فيه إجلاء العديد من الجرحى إلى المستشفيات.

أما بالنسبة للمشجعين داخل الملعب، فقد بدأت المشادات بالتراشق بالحجارة من الجهتين، ولم تتوقف ولم يسلم منها أحد وكذلك اللاعبون الذين كانوا في مرحلة التسخين استعدادا لخوض المباراة، ليستمر الرشق بالحجارة حتى أثناء المباراة أيضا التي توقفت أكثر من 6 دقائق في الشوط الثاني.

واستمرت أعمال الشغب إلى ساعات متأخرة بعد المباراة رغم تدخل رجال الأمن وحسم الموقف، وأدت أعمال الشغب إلى حدوث شلل في حركة المرور في مدينة الخروب التي كانت شبه خالية.