EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2011

إصابة 34 شخصًا في أحداث عنف قبل لقاء بالدوري التركي

الشغب ألغى لقاء بورصا سبور وبيسيكتاس

الشغب ألغى لقاء بورصا سبور وبيسيكتاس

أصيب 34 شخصًا، بينهم تسعة شرطيين، بجروح مساء السبت في بورصا (شمال غرب) في حوادث عنيفة اندلعت قبل مباراة كرة قدم، في إطار اليوم الثاني والثلاثين من بطولة تركيا، بين فريقي بورصا سبور وبيسيكتاس اسطنبول؛ ما دفع السلطات إلى إلغاء المباراة.

أصيب 34 شخصًا، بينهم تسعة شرطيين، بجروح مساء السبت في بورصا (شمال غرب) في حوادث عنيفة اندلعت قبل مباراة كرة قدم، في إطار اليوم الثاني والثلاثين من بطولة تركيا، بين فريقي بورصا سبور وبيسيكتاس اسطنبول؛ ما دفع السلطات إلى إلغاء المباراة.

فقبل ساعتين من بدء المباراة، هاجم أنصار فريق بورصا سبور بالحجارة والعصي أنصار الفريق الخصم، واستعملت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع والهراوات، كما أعلن محافظ بورصا شهاب الدين هاربوت.

وبعد عشرات الدقائق من المواجهات التي حوَّلت مدرجات الملعب إلى ساحة معركة، حسب الصحافة الرياضية، الأحد؛ عمدت الشرطة إلى توقيف نحو مئة شخص.

وقرر الاتحاد التركي لكرة القدم إلغاء اللقاء؛ حفاظًا على سلامة اللاعبين وكوادر فريق بيسيكتاس.

ومنذ سنوات عدة، تتخلل كل لقاء كروي بين بيسيكتاس وبورصا سبور مواجهات عنيفة بين مشجعي الفريقين.