EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

المصائب تنهال على بلاد الأولاد قبل المونديال إصابة 10 أشخاص في تدافع جماهيري لمتابعة لقاء نيجيريا

الشرطة تتابع ما حدث في ملعب المباراة الودي

الشرطة تتابع ما حدث في ملعب المباراة الودي

شهد أحد ملاعب مدينة جوهانسبرج بجنوب إفريقيا إصابة ما يقرب من 10 أشخاص، في تدافع فيما بينهم قبل انطلاق المباراة الودية الدولية بين المنتخبين النيجيري والكوري الشمالي، إثر تدافعهم على أبواب الملعب من أجل متابعة اللقاء الودي.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

المصائب تنهال على بلاد الأولاد قبل المونديال إصابة 10 أشخاص في تدافع جماهيري لمتابعة لقاء نيجيريا

شهد أحد ملاعب مدينة جوهانسبرج بجنوب إفريقيا إصابة ما يقرب من 10 أشخاص، في تدافع فيما بينهم قبل انطلاق المباراة الودية الدولية بين المنتخبين النيجيري والكوري الشمالي، إثر تدافعهم على أبواب الملعب من أجل متابعة اللقاء الودي.

وأوضح شرطي في المكان لوكالة فرانس برس أن 9 مدنيين وشرطيا واحدا أصيبوا خلال تدافع بين المتفرجين على أبواب ملعب تمبيسا، وهو في إحدى ضواحي جوهانسبورج الفقيرة قبل المباراة.

وقال هاجواني مولودزي -أحد المسؤولين في اللجنة المنظمة لمونديال 2010- أن تفاصيل الواقعة تعود إلى وجود تدافع من قبل الجماهير على الأبواب، ويبدو أنه كانت هناك مشكلة في المعلومات، ويعود السبب الرئيسي وراء ذلك إلى أن المباراة كانت بالمجان.

وانتهت المباراة بفوز نيجيريا على كوريا الشمالية بثلاثة أهداف لياكوبو إيجبيني (15 و18) وفيكتور نسوفور أوبينا (62 من ركلة جزاءمقابل هدف لتشونج تي سي (64).

وتلعب نيجيريا في نهائيات المونديال من الـ11 من يونيو/حزيران إلى الـ11 من يوليو/تموز ضمن المجموعة الثانية، إلى جانب الأرجنتين وكوريا الجنوبية واليونان، بينما أوقعت القرعة كوريا الشمالية في المجموعة السابعة مع البرازيل وساحل العاج والبرتغال.