EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2011

إصابة نور تربك الأخضر قبل بداية المشوار نحو المونديال

محمد نور لحظة الإصابة

محمد نور لحظة الإصابة

سادت حالة من القلق والارتباك على الجهاز الفني للمنتخب السعودي ولاعبي الفريق قبل مواجهة هونج كونج في بداية المشوار بالتصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل 2014، وذلك بعد تعرض محمد نور لاعب الفريق لإصابة حرمته من استكمال التدريب.

سادت حالة من القلق والارتباك على الجهاز الفني للمنتخب السعودي ولاعبي الفريق قبل مواجهة هونج كونج في بداية المشوار بالتصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل 2014، وذلك بعد تعرض محمد نور لاعب الفريق لإصابة حرمته من استكمال التدريب.

وذكرت صحيفة "الرياضي" السعودية أن الجهاز الفني واللاعبين انتابتهم حالة من القلق والخوف من تجدد الإصابة التي تعرض لها نور، والتي هي عبارة عن آلام في عضلة السمانة.

وتضاربت الأقاويل حول مصير نور مع الأخضر وقدرته على اللحاق بمباراة هونج كونج، ففي الوقت الذي يتفاءل فيه الجهاز الفني من قدرة اللاعب على الشفاء سريعا من الإصابة، ترددت أنباء أخرى حول صعوبة لحاق نور بالمباراة المقبلة.

وطمأن خالد المعجل -مدير المنتخب السعودي- جماهير الأخضر بأن الإصابة التي تعرض لها نور بسيطة ولا تستدعي القلق، خاصة وأنها ناتجة عن شعوره بحالة من الإجهاد من الضغط المتتالي للمباريات الودية التي خاضها الفريق استعدادا للقاء هونج كونج.

أضاف أن جميع اللاعبين جاهزون لخوض مباراة هونج وكونج ولديهم إصرار وعزيمة على تحقيق نتيجة إيجابية، خاصة وأن المباراة ستقام على أرضهم ووسط جمهورهم ولا بد من استهلال المشوار في تصفيات المونديال بنتيجة إيجابية حتى يتحقق الهدف الأسمى بالتأهل لفعاليات كأس العالم المقبلة.