EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2009

فارق النقاط قل إلى سبعة إسبانيول يسقط برشلونة.. وريال مدريد يفوز بسداسية

برشلونة سقط أمام إسبانيول

برشلونة سقط أمام إسبانيول

فشل برشلونة -متصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني- في الحفاظ على فارق عشر نقاط، مع مطارده ريال مدريد الوصيف، بعدما سقط الأول أمام ضيفه إسبانويل في مباراة ديربي إقليم كتالونيا (2/1)، فيما سحق الثاني ضيفه ريال بيتيس (6/1).

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2009

فارق النقاط قل إلى سبعة إسبانيول يسقط برشلونة.. وريال مدريد يفوز بسداسية

فشل برشلونة -متصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني- في الحفاظ على فارق عشر نقاط، مع مطارده ريال مدريد الوصيف، بعدما سقط الأول أمام ضيفه إسبانويل في مباراة ديربي إقليم كتالونيا (2/1)، فيما سحق الثاني ضيفه ريال بيتيس (6/1).

احتفظ برشلونة بصدارته، رغم الخسارة الثانية في مسابقة الدوري برصيد 60 نقطة، فيما رفع ريال مدريد رصيده إلى 53 نقطة، وجاء إشبيلية ثالثا بـ 41 نقطة قبل مباراته في نفس الجولة أمام أتليتكو مدريد لاحقا.

جاء تخطي كبوة التعادل المفاجئ أمام ريال بيتيس في الجولة السابقة، كهدف أساسي للاعبي برشلونة حتى لا يمنحوا لمطاردهم ريال مدريد الفرصة مجددا لتقليل فارق النقاط بينهما، فيما دخل إسبانيول -الفريق الضيف- المباراة رافعين شعار لا بديل عن الفوز، خاصة أنه مهدد بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى باحتلاله المرتبة الأخيرة.

وحمل ديربي كتالونيا مفاجأة غير سارة لبرشلونة، بعدما أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه المالي سيدو كيتا في الدقيقة 38، بسبب تدخله العنيف على قدم اللاعب هورتادو بيريز.

ووضح على لاعبي برشلونة ابتعادهم عن مستواهم المعهود، خاصة بعد النقص العددي في صفوفهم، إلا أن الفريق حافظ على اتزانه الدفاعي حتى نهاية الشوط الأول، رغم محاولات إسبانيول لتحقيق التقدم.

وحقق إسبانيول المفاجأة بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 50 من ضربة رأسية لإيفان دي لابنيا، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل شباك برشلونة.

وضاعف لابنيا النتيجة لإسبانيول في الدقيقة 55، بعدما حصل على الكرة من تمريره خاطئة من حارس برشلونة إيكر كاسياس.

وقلل الإيفواري يحيى توريه، فارق الأهداف لصالح برشلونة في الدقيقة 62 من تسديدة قوية.

وبالانتقال للمباراة الثانية دخل ريال مدريد باحثا عن فوزه التاسع على التوالي في مسابقة الدوري الإسباني، ليساهم في إعطاء ثقة أكبر للاعبين قبل مواجهة ليفربول في دور الـ16 لأبطال أوروبا يوم الأربعاء على استاد "سانتياجو بيرنابيو".

بينما سعى بيتيس لتحقيق مفاجأة جديدة، بتحقيق نتيجة إيجابية أمام الفريق الملكي رغم صعوبة المهمة، إلا أن نجاحهم -في الجولة السابقة بالتعادل مع برشلونة المتصدر بهدفين لكل منهما- زاد من الثقة في قدراتهم.

وتعقدت المباراة سريعا على بيتيس، بعدما افتتح الأرجنتيني جونزالو هيجوين الأهداف لأصحاب الأرض ريال مدريد في الدقيقة السابعة، بعدما انفرد بحارس مرمى بيتيس، متخطيا للدفاع بمهارة فردية عالية، قبل أن يسدد بسهولة داخل الشباك.

وسجل الهولندي كلاس يان هونتلار ثاني أهداف المباراة في الدقيقة 15 من تسديدة داخل منطقة الجزاء، مستغلا فشل البرتغالي ألكسندر ريكاردو -حارس مرمى بيتيس- في الإمساك بعرضية البرازيلي مارسيلو فييرا.

وواصل الفريق الملكي سلسلة الأهداف بإحراز الثالث في الدقيقة 24 بواسطة هونتلار، الذي سدد الكرة برأسه نحو مرمى بيتيس، إلا أن حارس بيتيس تصدى لها، لتعود مجددا إلى المهاجم الهولندي الذي لم يخطئ تلك المرة مسددا بقوة داخل الشباك.

وقلل بيتيس فارق الأهداف في الدقيقة 30 من تسديدة بعيدة المدى أطلقها البرازيلي ريكاردو أوليفيرا دون تعرضه لأية رقابة دفاعية.

وعاد ريال مدريد لإحراز الأهداف مجددا في الدقيقة 36، بواسطة القائد راؤول جونزاليس من تسديدة غير متوقعة على حدود منطقة الجزاء.

وكرر جونزاليس هزه للشباك في الدقيقة 42، بعدما انطلق داخل منطقة الجزاء، منفردا بحارس المرمى، قبل أن يسدد قائد الفريق الملكي كرة لولبية من فوق ريكاردو -الذي اكتفى بمشاهدة الكرة وهي في طريقها نحو شباك مرماه.

وأضاف سيرجيو راموس الهدف السادس لريال مدريد في الدقيقة 45 من ضربة رأسية، مستغلا خطأ مدافعي بيتيس في تركه وحيدا دون أية رقابة ملاصقة.