EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2011

إحالة نحو 20 حكما سعوديا إلى التقاعد المبكر

عمر المهنا رئيس لجنة الحكام

عمر المهنا رئيس لجنة الحكام

أعلن عمر المهنا -رئيس لجنة الحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم- أن اللجنة تُجري حاليا تقييما ومراجعة دقيقة لأداء حوالي 220 حكما عاملا في الدوريات المحلية الرئيسية: الممتاز، والأولى، وكأس

أعلن عمر المهنا -رئيس لجنة الحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم- أن اللجنة تُجري حاليا تقييما ومراجعة دقيقة لأداء حوالي 220 حكما عاملا في الدوريات المحلية الرئيسية: الممتاز، والأولى، وكأس الأمير فيصل بن فهد، ودوري الشباب والناشئين.

وقال المهنا في تصريح خاص لصحيفة "المدينة" السعودية يوم الخميس 7 أبريل/نيسان: "إنه سيتم في ضوء هذا التقييم إحالة ما بين 12 إلى 20 حكم ساحة وحكما مساعدا إلى التقاعد المبكر (التجميدوذلك في الوقت الذي تسعى فيه اللجنة إلى تفريغ عدد من الحكام في إطار عملية التطوير".

وأشار إلى أن التقييم سيعطي كل ذي حق حقه بعد أن أُعطي الحكام جميعهم الفرص الكاملة لتقديم ما لديهم من خلال إشراكهم في الموسمين الأخيرين في كل المسابقات، لتقوم اللجنة بعد ذلك برعاية المميزين من الحكام، وإعطاء فرصة للوجوه الجديدة لخوض الفرصة الكاملة.

وأوضح رئيس لجنة الحكام أن التقييم سيشمل كذلك عمل المراقبين والمقيمين، داعيا الحكام -ولا سيما الدوليين منهم- إلى الاهتمام بمستوياتهم وعطائهم لأن التقييم لن يرحم أحدا، ولن يستثني أحدا.

على صعيد آخر؛ ستكون هناك مكاشفة بالأخطاء بين الحكام واللجنة من خلال الاجتماع الشهري السادس الذي ستنظمه اللجنة بالرياض، والذي سوف يلقي الضوء على مستويات الحكام في الجولات 19 و20 و21 و22 من منافسات دوري المحترفين السعودي الماضية وبعض مباريات دوري الدرجة الأولى، وما دار خلال هذه الجولات من أحداث تحكيمية أثارت الجدل كثيرا، ومن أهمها مباراة نجران والتعاون ضمن الجولة التاسعة عشرة.

ومن المقرر أن يحضر هذا الاجتماع رئيس اللجنة عمر المهنا ونائبه لشؤون الحكام إبراهيم العمر وجميع الحكام الذين شاركوا في إدارة المباريات في الجولات الماضية؛ حيث سيتم في الاجتماع عرض 100 لقطة من أخطاء الحكام التقديرية، والتي سيناقش فيها المهنا الحكام في أخطائهم التقديرية التي حدثت، وقد وجهت اللجنةُ الدعوةَ لكافة رؤساء الأندية وإدارييها وأعضاء الشرف ورجال الصحافة والإعلام؛ حيث سيكون المجال مفتوحا أمام الجميع للحضور.