EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

إبرا يقود ميلان لفوز ثمين على نابولي في الكالشيو

إبراهيموفيتش استعاد تألقه مع ميلان

إبراهيموفيتش استعاد تألقه مع ميلان

عزز فريق ميلان موقعه في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوز كبير وثمين 3/صفر يوم الإثنين على ضيفه نابولي في ختام مباريات المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة.

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

إبرا يقود ميلان لفوز ثمين على نابولي في الكالشيو

¬ عزز فريق ميلان موقعه في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوز كبير وثمين 3/صفر يوم الإثنين على ضيفه نابولي في ختام مباريات المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة.

ورفع ميلان رصيده إلى 58 نقطة في صدارة جدول المسابقة بفارق خمس نقاط أمام جاره ومنافسه إنتر ميلان حامل اللقب وصاحب المركز الثاني في جدول المسابقة.

وتجمد رصيد نابولي عند 52 نقطة ليظل في المركز الثالث، بعدما فشل في التخلص من فارق الثلاث نقاط التي تفصله عن ميلان وترك الفارق يتسع لست نقاط لتتراجع فرصته كثيرا في المنافسة على اللقب.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم أمطر ميلان شباك ضيفه بثلاثة أهداف افتتحها إبراهيموفيتش في الدقيقة 49 من ضربة جزاء مثيرة للجدل، ثم أضاف الغاني كيفن برينس بواتينج والبرازيلي الشاب ألكسندر باتو هدفي الاطمئنان في الدقيقتين 77 و80 .

وجاء الشوط الأول فاترا من الفريقين فلم يشهد أي اختبار حقيقي لحارسي المرمى.

وافتقد نابولي في هذا الشوط السرعة والحماس اللذين يتميز بهما، كما كانت التمريرات غير المتقنة من لاعبيه والتشتيت الضعيف من مدافعيه سببا في قلق والتر ماتساري المدير الفني للفريق.

وارتكب ميلان أيضا عددا كبيرا من الأخطاء كما أطاح إبراهيموفيتش بأول فرصة للفريق عندما سدد الكرة في مدرجات استاد "جوزيبي ميازا" قبل أن يسدد زميله مارك فان بوميل الكرة من مسافة قريبة ليتصدى لها المدافع سالفاتوري أرونيكا.

وبدأ ميلان الشوط الثاني بنشاط ملحوظ وسرعة كبيرة وأهدر فان بوميل فرصة خطيرة قبل أن يتقدم الفريق بهدف لإبراهيموفيتش من ضربة جزاء.

وجاء احتساب ضربة الجزاء ليثير دهشة الجميع بمن فيهم ميلان؛ حيث جاءت إثر لمسة يد على أرونيكا الذي نال إنذارا أيضا بسبب التحام قوي مع باتو.

ولكن الهدف لم يتمكن من إثارة حفيظة نابولي الذي واصل أداءه الباهت، بينما كاد البرازيلي روبينيو يسجل الهدف الثاني لميلان إثر تمريرة من مواطنه باتو.

وجاء الهدف الثاني ميلان، إثر تمريرة من باتون نفسه سددها بواتينج إلى داخل المرمى.

ونال باتو المكافأة على أدائه الجيد من خلال تسجيل الهدف الثالث للفريق من هجمة مرتدة سريعة أنهاها بتسديدة رائعة أربكت مورجان دي سانكتيس حارس مرمى نابولي.