EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

بعد غياب دام لسنوات طويلة أياكس يفوز بكأس هولندا برباعية في مرمى فينورد

أياكس يستعيد الكأس الهولندية

أياكس يستعيد الكأس الهولندية

توج أياكس أمستردام بطلا لكأس هولندا، بعد فوزه الكبير على فينورد بأربعة أهداف لهدف، في المباراة التي جرت بينهما اليوم في لقاء العودة لنهائي البطولة على استاد فينورد، ليفشل بذلك فينورد في رسم البسمة على وجوه جماهيره والفوز باللقب.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

بعد غياب دام لسنوات طويلة أياكس يفوز بكأس هولندا برباعية في مرمى فينورد

توج أياكس أمستردام بطلا لكأس هولندا، بعد فوزه الكبير على فينورد بأربعة أهداف لهدف، في المباراة التي جرت بينهما اليوم في لقاء العودة لنهائي البطولة على استاد فينورد، ليفشل بذلك فينورد في رسم البسمة على وجوه جماهيره والفوز باللقب.

واستعاد أياكس اللقب بعد غياب عنه لسنوات طويلة كان خلالها أياكس بعيدا عن دائرة المنافسة على الفوز بتلك البطولة.

دخل أياكس اللقاء مهاجما منذ أول دقيقة بغية تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وتحقق مراده بالفعل في الدقيقة الرابعة عن طريق الأورجواياني لويس سواريز.

وفشلت جميع محاولات أصحاب الأرض في إدراك التعادل في شوط المباراة الأول لينتهي الشوط بتقدم أياكس بهدف نظيف.

لم تتغير الظروف في شوط المباراة الثاني، واصل أياكس ضغطه على مرمى أصحاب الأرض، في محاولة لمضاعفة النتيجة، وتحقق المطلوب بالفعل في الدقيقة الـ 64 عن طريق نيجل دي يونج.

ونجح فينورد في تقليص النتيجة في الدقيقة الـ 71 عن طريق الدنماركي جون دال توماسون، ليدب الأمل في نفوس لاعبي فينورد وتزايدت آمالهم في إدراك التعادل.

لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، ففي الدقيقة الـ77 سجل نيجل دي يونج الهدف الثاني له والثالث لأياكس، لتتأكد جماهير فينورد من ضياع اللقب.

واختتم الأورجواياني لويس سواريز مهرجان الأهداف لأياكس في الدقيقة الـ 82، ليخرج أياكس فائزا باللقاء ويتوج بالكأس التي غابت عنه لفترة طويلة.

يذكر أن مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت بفوز أياكس بهدفين نظيفين.