EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

أوين يقود مانشستر يونايتد للثأر من برشلونة وديا

فيرجسون يحيي أوين عقب اللقاء

فيرجسون يحيي أوين عقب اللقاء

قاد المهاجم الدولي السابق مايكل أوين فريقه مانشستر يونايتد -بطل إنجلترا- للثأر من برشلونة -بطل إسبانيا -والتغلب عليه بهدفين لهدف وديا في واشنطن في إعادة لنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

قاد المهاجم الدولي السابق مايكل أوين فريقه مانشستر يونايتد -بطل إنجلترا- للثأر من برشلونة -بطل إسبانيا -والتغلب عليه بهدفين لهدف وديا في واشنطن في إعادة لنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وغاب عن صفوف برشلونة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي شارك مؤخرا في كأس أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكاوالمنضم حديثا إلى صفوفه من أودينيزي الإيطالي التشيلي اليكسيس سانشيز، كما غاب المدافعان كارليس بويول وجيرار بيكيه.

وغاب أيضا المدافع الدولي البرازيلي دانيال ألفيش وصانع الألعاب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو عن المواجهة، وذلك بعد خسارة مانشستر 1-3 في النهائي الأوروبي على ملعب ويمبلي في مايو/أيار الماضي.

على ملعب "فيديكس فيلد" التابع لنادي ريدسكينز لكرة القدم الأمريكية في ضواحي واشنطن وأمام 81807 متفرجين -وهو رقم قياسي لمباراة في كرة القدم في تاريخ المنطقة- استهلّ المدرب جوسيب جوادريولا المباراة بتشكيلة من الحارس فيكتور فالديس، وضمت النجوم سيرجيو بوسكيتس والفرنسي إريك أبيدال وأندريس إينييستا والمالي سيدو كيتا وبدرو ودافيد فيا، في حين زجّ السير أليكس فيرجسون بالحارس الجديد الإسباني دافيد دي خيا والنجوم الصربي نيمانيا فيديتش والفرنسي باتريس ايفرا والبرتغالي ناني وواين وروني ولاعب الفريق الجديد آشلي يونج.

وافتتح البرتغالي ناني التسجيل ليونايتد على عكس مجريات اللعب بعدما انفرد بالحارس وسدد كرة أرضية إثر تمريرة من العائد داني ولبيك في الدقيقة الـ22.

وعادل النجم الصاعد تياجو الكانتارا النتيجة بتسديدة بالغة الروعة من خارج منطقة الجزاء لم يحرك لها ساكنا حارس الشياطين الحمر في الدقيقة الـ70.

وقطع طوم كليفرلي تمريرة بوسكيتس إلى سيدو كيتا، ثم لعبها إلى أوين الذي سجل هدف الفوز من فوق الحارس فالديس في الدقيقة الـ76.

وهكذا يكون يونايتد قد أنهى رحلة ناجحة إلى الولايات المتحدة، إذ فاز في خمس مباريات كاملة.

أما الفريق الكاتالوني، فيلعب أيضا خلال جولته الأمريكية مع تشيفاس جوادالاخارا المكسيكي في 3 أغسطس/آب، ومع كلوب أمريكا بعد 3 أيام في ارلينجتون بولاية تكساس.