EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2009

فرنسا وروسيا والبرتغال الأقرب أوروبا تترقب حسم بقية مقاعدها في المونديال

فرنسا قريبة من التأهل لمونديال 2010

فرنسا قريبة من التأهل لمونديال 2010

يراود الأمل كلا من المنتخبات الثمانية التي وصلت إلى الملحق الأوروبي الفاصل بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، لحجز مكانه في النهائيات من خلال لقاءات الإياب لهذا الملحق، التي تقام يوم الأربعاء.

يراود الأمل كلا من المنتخبات الثمانية التي وصلت إلى الملحق الأوروبي الفاصل بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، لحجز مكانه في النهائيات من خلال لقاءات الإياب لهذا الملحق، التي تقام يوم الأربعاء.

وتحسم المباريات الأربع التي تقام غدا في جولة الإياب بالملحق الفاصل، المقاعد الأوروبية الأربعة الباقية في النهائيات.

وما زالت الفرصة سانحة أمام أي من المنتخبات الثمانية للوصول إلى النهائيات، خاصة وأن أيا منها لم يحسم النتيجة بشكل كبير في لقاءات الذهاب التي جرت يوم السبت الماضي.

ولكن المنتخب الفرنسي الذي وصل لنهائي كأس العالم 2006 بألمانيا يبدو صاحب الفرصة الأقوى والأفضل، خاصة بعد أن تغلب على مضيفه الأيرلندي ذهابا بهدف نظيف في دبلن؛ مما يجعله صاحب اليد العليا قبل مباراة الإياب غدا في العاصمة الفرنسية باريس.

كما بدا المنتخب الروسي في موقف جيد نسبيا، بعدما تقدم بقيادة مديره الفني الهولندي جوس هيدينك على ضيفه السلوفيني ذهابا في موسكو بهدفين، ولكن اللاعب السلوفيني البديل نيجيك بيكنيك أعاد الأمل لفريقه بهدف في الدقائق الأخيرة من المباراة، ليجعل المنافسة مفتوحة وقوية بينهما على بطاقة التأهل.

وما زال المنتخب الروسي هو المرشح الأقوى للتأهل من هذه المواجهة، وتغلب المنتخب البرتغالي على غياب نجمه الأول كريستيانو رونالدو، وفاز على ضيفه البوسني 1-صفر يوم السبت الماضي، ولكن العارضة أنقذته مرتين في الدقائق الأخيرة من المباراة، حيث تصدت لهدفين مؤكدين للمنتخب البوسني.

أما المنتخب اليوناني الفائز بلقب كأس الأمم الأوروبية عام 2004، فيحل ضيفا على نظيره الأوكراني غدا، بعد تعادلهما السلبي يوم السبت الماضي في العاصمة اليونانية أثينا، وهو ما يجعل المنتخب اليوناني مرشحا للخروج صفر اليدين من التصفيات.

ولكن إذا كانت لدى ريهاجل بعض المخاوف من قدرة فريقه على هز الشباك، فإن المدرب أليكس ميخايلتشنكو المدير الفني للمنتخب الأوكراني يرى أيضا أن خط هجومه بعيد عن المستوى المقنع.

وقال ميخايلتشنكو "لم يكن ممكنا أن تلعب بشكل أقوى في الهجوم أكثر مما فعلنا لأننا نواجه فريقا قويا".

وتتأهل المنتخبات الأربعة التي تفوز في مواجهات الدور الفاصل إلى النهائيات التي تستضيفها جنوب إفريقيا منتصف العام المقبل.