EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2010

المرحلة الـ26 من الكالشيو الإيطالي أودينيزي يتوعد إنتر ميلان في غياب مورينيو

إنتر يحلم بلقب بطل الكالشيو الإيطالي

إنتر يحلم بلقب بطل الكالشيو الإيطالي

يخوض إنتر اختبارا صعبا أمام أودينيزي في مباراة مؤجلة لهما بالدوري الإيطالي في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإيطالي، فيما يواجه ميلان أتالانتا يوم الأحد ضمن مباريات نفس المرحلة.

  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2010

المرحلة الـ26 من الكالشيو الإيطالي أودينيزي يتوعد إنتر ميلان في غياب مورينيو

يخوض إنتر اختبارا صعبا أمام أودينيزي في مباراة مؤجلة لهما بالدوري الإيطالي في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإيطالي، فيما يواجه ميلان أتالانتا يوم الأحد ضمن مباريات نفس المرحلة.

ويسعى أودينيزي إلى الاستفادة من غياب مدرب الإنتر البرتغالي جوزيه مورينيو عن المباراة للإيقاف، وإصابة العديد من نجوم الفريق، خاصة أن معنويات أودينيزي ارتفعت بعد الفوز الثمين 2/1 على كالياري يوم الأربعاء في مباراة مؤجلة بينهما.

وعلى رغم خبرته الكبيرة وقدراته وشخصيته الجذابة، قد يكون الوقت حان أخيرا ليتعلم المدرب مورينيو كيفية الحفاظ على أعصابه والتزام الهدوء على مقاعد الجهاز الفني، وربما نبع الهدوء النموذجي الذي اتسم به مورينيو خلال مباراة فريقه التي فاز فيها على تشيلسي الإنجليزي 2/1 يوم الأربعاء في دوري أبطال أوروبا من عقوبة الإيقاف التي تعرض لها في الدوري الإيطالي والتي اضطر فيها لقيادة فريقه من مقعده في المدرجات بسبب نوبات الغضب التي تنتابه بشكل دائم.

وتعادل إنتر سلبيا في آخر مباراة خاضها بالدوري الإيطالي مع سامبدوريا، وذلك بعد طرد اثنين من لاعبي إنتر في هذه المباراة ليشن الفريق ومديره الفني مورينيو هجوما عنيفا على أخطاء الحكام بعد هذه المباراة.

وتسبب السلوك الهستيري لمورينيو داخل وخارج الملعب في إيقافه، ويغيب اللاعبان والتر صامويل وراميرو كوردوبا عن صفوف الفريق في مباراته أمام مضيفه أودينيزي، كما يغيب لاعبا خط الوسط سولاي مونتاري وإستيبان كامبياسو عن صفوف الفريق لمباراتين بعدما سارا على نهج مورينيو الغاضب.

ويلتقي ميلان صاحب المركز الثاني مع فريق أتالانتا يوم الأحد، في مباراة يسعى ميلان للفوز بها من أجل مواصلة الضغط على جاره ومنافسه العنيد انتر.

وتقلص الفارق الذي يفصل إنتر في الصدارة وميلان في المركز الثاني إلى أربع نقاط بعد الفوز الثمين 2/1 الذي حققه ميلان على فيورنتينا يوم الأربعاء في مباراة مؤجلة بينهما، لينتزع ميلان المركز الثاني بفارق نقطة واحدة أمام روما الذي تراجع للمركز الثالث.

ويواجه روما اختبارا صعبا في ضيافة نابولي يوم الأحد، ويواجه يوفنتوس اختبارا صعبا بملعبه أمام فريق باليرمو، ويسعى جنوه إلى الصعود للمركز الرابع في جدول المسابقة ويضع هذا الهدف أمام عينيه قبل لقاء ضيفه بولونيا يوم الأحد، وهو نفس الهدف الذي يسعى إليه كالياري الذي يحل ضيفا على كييفو في نفس اليوم.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي كاتانيا مع باري، ولاتسيو مع فيورنتينا يوم السبت، وليفورنو مع سيينا.