EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2010

أوجورا: الإعلام الإنجليزي وراء ضياع حظوظ بلده في استضافة المونديال

رئيس الاتحاد الياباني يوضح أسباب الإخفاق الإنجليزي

رئيس الاتحاد الياباني يوضح أسباب الإخفاق الإنجليزي

يرى جونجي أوجورا رئيس الاتحاد الياباني لكرة القدم، أن حظوظ إنجلترا في استضافة نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم؛ تأثرت بشكل سلبي بادِّعاءات إعلامية محلية عن وجود فساد بين أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للعبة "الفيفا".

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2010

أوجورا: الإعلام الإنجليزي وراء ضياع حظوظ بلده في استضافة المونديال

يرى جونجي أوجورا رئيس الاتحاد الياباني لكرة القدم، أن حظوظ إنجلترا في استضافة نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم؛ تأثرت بشكل سلبي بادِّعاءات إعلامية محلية عن وجود فساد بين أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للعبة "الفيفا".

وقال أوجورا رئيس ملف اليابان الذي فشل في استضافة كأس العالم 2022، وعضو اللجنة التنفيذية بالفيفا؛ إن ادِّعاءات صحيفة "صنداي تايمز" وهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" سبَّبت "غضب" بعض أعضاء اللجنة الذين هددوا باللجوء إلى القضاء.

وانتهت محاولة إنجلترا لاستضافة كأس العالم للمرة الأولى منذ أكثر من نصف قرن، بشكلٍ مهينٍ، عندما خرجت من الدور الأول للتصويت؛ إذ حازت صوتَيْن فقط من أصل 22 صوتًا لأعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا.

ونقلت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء عن أوجورا قوله في مقر الاتحاد الياباني: "شعر الأعضاء الأفارقة في اللجنة التنفيذية للفيفا بالغضب من تقرير "صنداي تايمز". لقد وصل بهم إلى التفكير في مقاضاة الصحيفة في اجتماع اللجنة التنفيذية".

وأبدى رئيس الاتحاد الياباني دهشته بتوقيت نشر مثل هذه الإخبار في الإعلام الإنجليزي، وقال: "إذا كانت التقارير صحيحةً فإن ذلك سيكون محزنًا، لكن حتى تقديم الدليل، من الصعب على أي شخص أن يقول أي شيء".

وأضاف: "لكن ما يمكنني قوله هو أن هذه التقارير أثرت بشكل مؤكد في ملف إنجلترا. لا يوجد أي شك في ذلك".

وتابع: "فكرت كثيرًا في سبب قيام شبكة كبيرة مثل "بي بي سي" ببث هذا الأمر في هذا التوقيت".

ورفض أوجورا الإعلان عن الملف الذي منحه صوتًا في سباق استضافة كأس العالم 2018، لكنه قال إن الدول الأسيوية الأربعة: اليابان، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، وقطر؛ أيَّدت الملف القطري في الدور الأخير من تصفيات استضافة كأس العالم 2022، كما كان متفقًا عليه من قبل.