EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2009

جماهير تقاطع الفريق في الموسم المقبل أهلي جدة يقيل مدربه ويسرح الجزائري صايبي

الأهلي يودع الموسم الكروي بدون ألقاب

الأهلي يودع الموسم الكروي بدون ألقاب

قررت إدارة نادي الأهلي السعودي بشكل رسمي إنهاء عقد البلغاري ملادينوف المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم عقب الخروج من كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، بعد التعادل المفاجئ على أرضه ووسط جماهيره أمام الحزم بهدفين لكل منهما، وقام أيضا بإنهاء عقود المحترفين الأجانب، وعلى رأسهم الجزائري صايبي.

قررت إدارة نادي الأهلي السعودي بشكل رسمي إنهاء عقد البلغاري ملادينوف المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم عقب الخروج من كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، بعد التعادل المفاجئ على أرضه ووسط جماهيره أمام الحزم بهدفين لكل منهما، وقام أيضا بإنهاء عقود المحترفين الأجانب، وعلى رأسهم الجزائري صايبي.

وكانت مباراة الذهاب التي جرت بين الأهلي والحزم على ملعب الأخير في إطار منافسات الدور ربع النهائي قد انتهت بالتعادل الإيجابي، ولكن بهدف واحد لكل منهما.

وجاء قرار الأهلي السريع بإقالة المدرب البلغاري ملادينوف كرد فعل لمطالب الجماهير الغاضبة من خروج الفريق المخزي من كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، وذلك حسبما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم الأحد.

ولم تكتف إدارة الأهلي بإقالة المدرب فقط، وإنما قامت أيضا بإنهاء عقود اللاعبين الأجانب الأردني بهاء عبد الرحمن والبلغاري إبراهيم قايي اللذين لم يقدما للفريق أي شيء يذكر منذ التعاقد معهما.

كما قررت الإدارة إلغاء عقد الجزائري يوسف صايبي رغم تألقه في الفترة الأخيرة بعدما أتيحت له الفرصة في المشاركة، فضلا عن أنه كان صاحب هدف التقدم على الحزم في مباراة الذهاب، إضافة إلى تسجيله ثلاثة أهداف في مسابقة الدوري رغم أنه لم يلعب سوى مباريات قليلة.

أما المصري وليد سليمان المحترف الرابع في صفوف الأهلي فقد انتهت إعارته تلقائيا بعد خروج الفريق من كأس الأبطال، ولم يحدد الفريق مصير تجديد إعارته، أو شرائه نهائيا، أو تركه يعود لفريقه بتروجيت.

وتأتي هذه القرارات السريعة من جانب إدارة الأهلي في محاولة لامتصاص غضب الجماهير التي أعلنت عبر منتدياتها عن مقاطعتها للفريق ابتدء من الموسم في رسالة واضحة على تردي الأوضاع الفنية، ولا سيما في فريق كرة القدم، وطالبت بتسريح الإدارة وعدد من اللاعبين المستهترين في الفريق.

من جانبه، اعترف منصور النجعي -حارس مرمى الأهلي- أن فريقه ليس له لون ولا رائحة ولا طعم، وقال "الأهلي لم يقدم ما يشفع له التأهل، والحزم كان أجدر منا بالتأهل، وأعتقد أن الجميع يتحمل المسؤولية، سواء أكانوا لاعبين أم جهازا فنيا أم إداريا، حتى الجماهير التي للأسف حضرت منذ البداية وهي تشتم اللاعبين وتضغط عليهم بسبب وبدون سبب، فإذا كانوا بهذه السلبية، إذن لماذا يحضرون؟".

بينما قدم محمود عبد الخالق -نائب رئيس الأهلي- اعتذاره للجماهير الأهلاوية على الخروج من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، وقال "لا بد من أن نعترف بأن الخروج من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين أليم ومرير، ولذلك كانت ردة الفعل قوية من جانب الجمهور الأهلاوي، وهو ما نتج عنه حالة التشنج العارمة التي اجتاحت النادي".

ورأى أن الوضع يحتاج إلى التروي في اتخاذ القرارات، محذرا من الوقوع في صدور قرارات ارتجالية قد تكون ليست في محلها، ونندم عليها فيما بعد، خاصة وأن النادي الأهلي من الأندية الجماهيرية التي تملك شعبية جارفة.