EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

أندية دوري المحترفين السعودي في طريقها للخصخصة

الأهلي والفتح

التعاقد مع شركتين لتخصيص الأندية السعودية

الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز -رئيس فريق عمل دراسة التخصيص وتطوير الاستثمار الرياضي السعودي- يؤكد أن الفريق في طريقه إلى خصخصة الأندية الـ 14بدوري المحترفين السعودي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

أندية دوري المحترفين السعودي في طريقها للخصخصة

أكد الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز -رئيس فريق عمل دراسة التخصيص وتطوير الاستثمار الرياضي السعودي- أن الفريق في طريقه إلى خصخصة الأندية الـ 14بدوري المحترفين السعودي لكرة القدم.

وكان الرئيس العام لرعاية الشباب "الأمير نواف بن فيصل" قد وقع مؤخرًا عقدين مع شركتي "ديتلويت" و"إس.إن.آر دنتون" العالميتين لدراسة خصخصة الأندية الرياضية السعودية.

وأوضح الأمير عبد الله بن مساعد، خلال محاضرة ألقاها في الندوة التي نظمتها غرفة الشرقية ونقلتها الصحف السعودية الصادرة اليوم الخميس، "أن هناك طريقتين ناجحتين لخصخصة الأندية السعودية في هذا المجال، الأولى أن يحتفظ كل نادٍ بإيراداته لنفسه، وبذلك تتصدر أندية وتفلس أخرى، أما الثانية فهي رفع مستوى المنافسة بتوزيع مصادر الدخل على جميع الأندية بالتساوي، وبذلك لا يستطيع أي نادٍ أن يسيطر على القمة.

وأشار إلى أنه حتى بوجود الرعاة تكون هناك إمكانية ظهور عوائق؛ من بينها الفساد المالي والإداري، وقال "إن الفساد موجود في كل المجتمعات وليس بغريب أن يطال الرياضة".

ولفت الأمير عبد الله إلى أن دخل الأندية يشمل أربعة مصادر هي البث التلفزيوني والتذاكر وشعاراتها بجانب الراعي الرسمي للفريق، معتبرًا أن الأخير يمثل الدخل الرئيسي في السعودية الآن، والذي تعتمد عليه الأندية.

وأكد رئيس فريق عمل دراسة التخصيص وتطوير الاستثمار الرياضي السعودي أن نسبة الملكية لأي شخص لا تكون 100 في المئة؛ حيث إنه كلما توزعت نسب الملكية يصعب التلاعب.

وشدد الأمير عبد الله على رفضه ترشيح نفسه في انتخابات رئاسة الاتحاد السعودي لكرة القدم، مرجعًا قراره إلى سبب يتمثل في أن أحد الشروط المطلوبة لا تنطبق عليه، وهو شرط أن يكون قد خدم في الرياضة مدة عشرة أعوام، وهذا ما لا يتوافر فيه.

وكشف أنه كان ينوي شراء نادٍ صغيرٍ في بريطانيا مثل ليدز سيتي أو كاونت سيتي، إلا أن رفع الأسعار كونه من السعودية جعل الصفقة تتعطل.