EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2011

بسبب الانفلات الأمني أنباء عن إقامة مباراة الأهلي والترجي بدون جمهور

احتمالية إقامة لقاء الأهلي والترجي بدون جمهور

احتمالية إقامة لقاء الأهلي والترجي بدون جمهور

ترددت أنباء عن احتمال إقامة لقاء الأهلي المصري أمام الترجي التونسي في الجولة الثانية من منافسات دور الثمانية "دوري المجموعات" ببطولة دوري الأبطال الإفريقي على ملعب الأخير بدون جمهور بسبب الانفلات الأمني في تونس حاليا.

ترددت أنباء عن احتمال إقامة لقاء الأهلي المصري أمام الترجي التونسي في الجولة الثانية من منافسات دور الثمانية "دوري المجموعات" ببطولة دوري الأبطال الإفريقي على ملعب الأخير بدون جمهور بسبب الانفلات الأمني في تونس حاليا.

وذكرت عديد من المنتديات أن الأمن التونسي طلب من نادي الترجي الرياضي بعدم حضور الجمهور لتلك المباراة، الأمر الذي دفع إدارة النادي إلى عدم طرح تذاكر للظروف الأمنية التي تمر بها تونس عقب ثورة الياسمين في يناير/كانون الثاني الماضي.

وترددت أنباء عن أن الاتحاد التونسي لكرة القدم تلقى خطابا رسميا من وزارة الداخلية يرفض فيه فتح أبواب الملعب الأولمبي برادس لاستقبال الجماهير.

كانت إدارة الترجي برئاسة حمدي المؤدب تأمل موافقة الأمن على حضور الجماهير، نظرا لأهمية المباراة، والاحتفال مع فريقها بالحصول على بطولتي الدوري والكأس.

يذكر أن مباريات الدوري التونسي وكأس تونس قد أقيمت بدون حضور الجماهير، نظراً لتدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، عقب أحداث ثورة 14 يناير، التي نجحت في الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي.