EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2009

بعد تدهور مستوى الديوك بشكل كبير أكبر الأعضاء الفدراليين بالاتحاد الفرنسي يطالب بإقالة دومينيك

مستقبل دومينيك مع الدويك يدخل النفق المظلم

مستقبل دومينيك مع الدويك يدخل النفق المظلم

دعا جي شامبيلي أكبر الأعضاء سنّا في المجلس الفدرالي للاتحاد الفرنسي لكرة القدم إلى إبعاد المدير الفني لمنتخب فرنسا ريمون دومينيك عن منصبه، بحسب ما ذكرت الصادرة يوم الثلاثاء.

دعا جي شامبيلي أكبر الأعضاء سنّا في المجلس الفدرالي للاتحاد الفرنسي لكرة القدم إلى إبعاد المدير الفني لمنتخب فرنسا ريمون دومينيك عن منصبه، بحسب ما ذكرت الصادرة يوم الثلاثاء.

وأكد شامبيلي لمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية المختصة، أنه سيطلب إقالة دومينيك خلال اجتماع المجلس الجمعة المقبل "لدي هدفان، الأول رحيل ريمون دومينيك عن منصب المدير الفني، ثم حماية جان بيار اسكاليت (رئيس الاتحاد الفرنسيوأنا أعلم أنه رجل متأثر جراء الحالة التي نعلمها كلنا".

وهي المرة الأولى التي يخرج فيها أحد أعضاء المجلس الفدرالي (يؤدي الدور التنفيذي للاتحاد الفرنسي) ويطالب علنا برحيل دومينيك، الذي حافظ على منصبه مرتين في 3 يوليو/تموز 2008 ثم في 15 أكتوبر/تشرين الأول بنيله 18 و19 صوتا على التوالي من أصل 20 عضوا حاضرين.

وأوضح شامبيلي (77 عاما) العضو في المجلس الفدرالي منذ 2004 "لقد تدهورت صورة منتخب فرنسا، الاتحاد المحلي، الرئيس والمجلس الفدرالي "أعلم أن الأكثرية لا تريد دومينيك، كل المخلصين لاسكاليت قاموا "ببلع الموسلكن عند نقطة معينة، يجب القول كفى! (...) أنا واثق من أنهم يؤيدون طرد دومينيك".

وكان المنتخب الفرنسي تأهل بصعوبة بالغة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا بعد تخطيه جمهورية أيرلندا في ملحق فاصل بعد مباراة سجل فيها المدافع ويليام جالاس هدف التأهل إثر لمسة يد واضحة لقائد الفريق تييري هنري.