EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2009

أكد أن تكرار سيناريو سوسة صعب أشيو: لست شبحًا لتخويف المصريين

"أشيو يعد ببذل أقصى جهد له أمام الفراعنة"

"أشيو يعد ببذل أقصى جهد له أمام الفراعنة"

أعرب النجم الجزائري أشيو عن سعادته بالعودة لصفوف المنتخب الجزائري، مؤكدًا أن قرار اختياره ضمن تشكيلة الخضر قبل المباراة الحاسمة أمام المنتخب المصري في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010 يعتمد في المقام الأول على ارتفاع مستواه الفني والبدني في المرحلة السابقة وليس لتخويف الفراعنة.

أعرب النجم الجزائري أشيو عن سعادته بالعودة لصفوف المنتخب الجزائري، مؤكدًا أن قرار اختياره ضمن تشكيلة الخضر قبل المباراة الحاسمة أمام المنتخب المصري في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010 يعتمد في المقام الأول على ارتفاع مستواه الفني والبدني في المرحلة السابقة وليس لتخويف الفراعنة.

وأكد أشيو صاحب هدف الفوز لبلاده في مرمى مصر خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية 2004 في تونس أنه من الصعب تكرار سيناريو سوسة، قائلاً "الحديث عن إعادة هذا السيناريو وتسجيل هدف مماثل للذي سجلته في شباك الفراعنة أمر صعب جدًا؛ لأن اللاعب قد يتعذر عليه طيلة مشواره الرياضي أن يعيد سيناريو هدف مثل ذلك، ولكنني سأحاول أن أساهم في تحقيق الفوز في حالة ما إذا أتيحت لي الفرصة للعب" – حسب ما نشرته صحيفة الشروق الجزائرية.

وعن ربط عودته للمنتخب الوطني بحربٍ نفسية شنّها الطاقم الفني قبل أيام من لقاء الفراعنة، أكد أشيو أن وجوده في الخضر يأتي عن جدارةٍ واستحقاق بعد متابعةٍ من المدرب الوطني وليس ترهيبًا للمنافس مثلما يعتقد البعض، مضيفًا أنه سيبذل قصارى جهده من أجل إسعاد الشعب الجزائر.

وتابع نجم شبيبة القبائل "سعدان مدرب معروف وقدير، ولا أعتقد بأنه يستدعي لاعبًا من أجل إخافة الخصم، وصراحةً لو أحسست بأنني في المنتخب من أجل هذا فقط لفضّلت البقاء في فريقي، ولكن بعد تألقي الأخير مع الشبيبة في الدوري الجزائري كنت متأكدًا من أنني سأعود للمنتخب الوطني، والحمد لله أنني حققت الهدف الذي حلمت به منذ مدة".

وعن لقاء الفراعنة الحاسم في 7 يونيو قال أشيو: "نملك منتخبًا شابًا تكون مع بعض منذ مدة، ونجحنا في تنظيم صفوفنا، وهو ما كان غائبًا عنا في السنوات الماضية، ولهذا فإن الحلم بالفوز والتأهل للمونديال مشروع، وعلينا مواصلة العمل بجدية والإيمان بإمكانية التأهل".