EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2010

سسكا موسكو فشل في استغلال المساندة الجماهيرية أشبيلية يعود من الأراضي الروسية بتعادل أوروبي ثمين

أشبيلية يقترب من دور الثمانية في أبطال أوروبا

أشبيلية يقترب من دور الثمانية في أبطال أوروبا

عاد أشبيلية الإسباني من ملعب "لوجنيكي ستاديوم" الخاص بمضيفه سسكا موسكو الروسي بتعادل ثمين بنتيجة (1-1) مساء الأربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2010

سسكا موسكو فشل في استغلال المساندة الجماهيرية أشبيلية يعود من الأراضي الروسية بتعادل أوروبي ثمين

عاد أشبيلية الإسباني من ملعب "لوجنيكي ستاديوم" الخاص بمضيفه سسكا موسكو الروسي بتعادل ثمين بنتيجة (1-1) مساء الأربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويبدو النادي الأندلسي في وضع جيد لحسم تأهله إلى ربع النهائي عندما يستضيف منافسه الروسي على ملعبه "رامون سانشيز بيزخوان" في 16 مارس/آذار، فيما أصبحت مهمة فريق الجيش في بلوغ ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه صعبة، خاصة أن أشبيلية لم يخسر سوى ثلاث مباريات هذا الموسم بين جماهيره في جميع المسابقات (مرتان في الدوري المحلي وأخرى في الكأس المحلية من أصل 19 مباراة حتى الآن).

وكان أشبيلية البادئ بالتسجيل عبر ألفارو نيجريدو في الدقيقة الـ25، قبل أن يعادل التشيكي مارك جونزاليز النتيجة في الدقيقة الـ66.

وبدا سسكا في بداية المباراة غير متأثر بغيابه عن أجواء المنافسة الفعلية؛ بسبب انتهاء الدوري المحلي في نوفمبر/تشرين الثاني، وكان الأخطر في بداية اللقاء خصوصا في الدقيقة 13 عندما أطلق الياباني كيسوكي هوندا كرة صاروخية من خارج المنطقة علت عارضة مرمى الحارس أندريس بالوب بقليل.

لكن أشبيلية الذي غاب عنه هدافه البرازيلي لويس فابيانو وجناحه الخطير دييجو كابيل بسبب الإصابة، نجح في أول فرصة حقيقية له في افتتاح التسجيل عندما توغل خيسوس نافاس في الجهة اليمنى قبل أن يلعب كرة عرضية زاحفة أخفق الحارس المميز ايجو اكينفييف في اعتراضها بالشكل المناسب لتصل إلى نيجريدو المتواجد على القائم البعيد فوضعها داخل الشباك دون عناء في الدقيقة الـ25.

وحاول سسكا أن يعود إلى أجواء المباراة فاندفع نحو منطقة ضيفه، وكان قريبا من إدراك التعادل عبر تسديدة من حدود المنطقة لهوندا، لكن محاولة الياباني مرت قريبة من القائم الأيسر في الدقيقة الـ (36).

ورد أشبيلية بتسديدة مماثلة بعد دقيقة واحدة من العاجي روماريك ندري كوفي لكن محاولته علت العارضة أيضا، كما كانت حال تسديدة يفجيني الدونين من الجهة المقابلة في الدقيقة الـ (39)، لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم الفريق الأندلسي بهدف نيجريدو.

وضغط سسكا مع بداية الشوط الثاني سعيا خلف التعادل الذي كان قريبا منه عندما لعب الصربي ميلوس كراسيتش كرة عرضية من الجهة اليمنى إلى القائم البعيد فتلقفها هوندا برأسه وحولها نحو المرمى، إلا أن محاولته مرت قريبة جدا من القائم الأيسر في الدقيقة الـ(48).

وعرف أشبيلية كيف يستوعب اندفاع مضيفه الروسي وكاد نيجريدو أن يسجل له الهدف الثاني هذه المرة من ركلة حرة تحولت من أحد المدافعين، وكادت أن تخدع اكنيفييف الذي صدها على دفعتين في الدقيقة الـ(64)، لكن جونزاليز -المنتقل إلى أشبيلية هذا الموسم من بيتيس الإسباني- أعاد المباراة إلى نقطة الصفر مجددا عندما فاجأ بالوب بكرة أطلقها صاروخية من خارج المنطقة وجدت طريقها إلى الزاوية اليسرى العليا في الدقيقة الـ(66).

وحاول سسكا أن يستفيد من فترة انعدام التوازن في صفوف منافسه وحصل على فرصة ثمينة للتقدم عبر التشيكي توماس نيسيد لكن بالوب تدخل ببراعة لينقذ الموقف (69)، ثم كرر الأمر في الوقت القاتل عندما وقف في وجه محاولة أخرى من اللاعب ذاته لكن هذه المرة وجها لوجه وليس من مسافة بعيدة في الدقيقة الـ (85).

يذكر أن سسكا تأهل إلى الدور الثاني بحلوله ثانيا خلف مانشستر يونايتد الإنجليزي في المجموعة الثانية، في حين تصدر أشبيلية المجموعة السابعة محققا أربعة انتصارات من 6 مباريات.