EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2009

انتصار كوري-إسباني في كأس العالم للناشئين أشبال الجزائر يسقطون أمام إيطاليا.. الأبيض الإماراتي يتألق

أشبال الجزائر فشلوا في الفوز على الطليان

أشبال الجزائر فشلوا في الفوز على الطليان

سقط أشبال الجزائر فريسة سهلة للمنتخب الإيطالي بعدما تعرضوا للهزيمة بهدف وحيد، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الإثنين ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة السادسة من بطولة كأس العالم للناشئين بالعاصمة النيجيرية أبوجا، فيما نجح المنتخب الإماراتي في الظفر بأول 3 نقاط له بعد فوزه على مالاوي بهدفين مقابل لا شيء.

سقط أشبال الجزائر فريسة سهلة للمنتخب الإيطالي بعدما تعرضوا للهزيمة بهدف وحيد، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الإثنين ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة السادسة من بطولة كأس العالم للناشئين بالعاصمة النيجيرية أبوجا، فيما نجح المنتخب الإماراتي في الظفر بأول 3 نقاط له بعد فوزه على مالاوي بهدفين مقابل لا شيء.

في المباراة الأولى، حاول المنتخب الجزائري استهلال مشواره بالبطولة بتحقيق فوز على نظيره الإيطالي لكنه سقط في فخ الآتزوري في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة ليفقد الخضر أول ثلاث نقاط له في المشوار.

بدأت المباراة سريعة من جانب المنتخب الجزائري الذي أحكم سيطرته على وسط الملعب وتلاعب شبابه بالدفاع الإيطالي ولكن في نفس الوقت ظهرت بعض الخطورة الحقيقية من جانب الطليان عندما سدد أليساندرو دو فيتيس كرة قوية إلى خارج المرمى.

وكثف لاعبو الجزائر من هجماتهم وسدد زيري كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها وجدت مصيرها إلى خارج المرمى، تلاها مباشرة هجمة عنترية قادها خليفي يوسف وراوغ أكثر من مدافع وسدد كرة قوية وجدت طريقها في أحضان الحارس.

وشهدت الدقائق المتبقية من الشوط الأول عشوائية في التمرير من الجانبين بسبب نقص الخبرة ليخرج الفريقان متعادلين سلبيا.

ولم يتغير الحال كثيرا في شوط المباراة الثاني عن سابقه، مال أداء الطليان للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة في الوقت الذي هاجم فيه أشبال الجزائر بكامل خطوطهم لكن معظم التمريرات افتقدت للدقة.

وجاءت الدقيقة الـ78 لتشهد معها الهدف الأول لإيطاليا عن طريق فيديريكو كارارو عندما ضرب مصيدة التسلل؛ حيث تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة في الشباك، وفشل المنتخب الجزائري في تعويض الهدف الذي سكن مرماه لتنتهي على أثرها المباراة.

وفي مباراة ضمن المجموعة ذاتها، اكتسح المنتخب الكوري الجنوبي نظيره أورجواي 3-1، في مباراة جاءت مثيرة في مجملها ليتصدر أشبال كوريا قمة المجموعة.

وضمن منافسات المجموعة الخامسة، استهل منتخب الإمارات مشواره في الفوز على نظيره المالاوي 2-صفر.

كان المنتخب المالاوي، الذي يخوض النهائيات للمرة الأولى في تاريخه، الأفضل في الشوط الأول لكنه لم ينجح في ترجمة سيطرته إلى أهداف.

في المقابل، استلم المنتخب الإماراتي زمام المبادرة في الشوط الثاني ونجح في تسجيل هدفيه عبر مروان الصفار من ركلة حرة مباشرة (63)، قبل أن يضيف محمد سبيل الهدف الثاني قبل نهاية المباراة بثماني دقائق، مستغلا خروج الحارس من مرماه ليسدد من مسافة بعيدة داخل شباك الأخير.

وحول الماتادور الأسباني تخلفه بهدف إلى فوز بهدفين على الولايات المتحدة الأمريكية لينجح في انتزاع ثلاث نقاط غالية، على الرغم من قيام حكم المباراة بطرد سارجي غوميز في الدقيقة الثانية من بداية المباراة.