EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

بثلاثية في راسينج سانتاندر أسود برشلونة يواصلون هوايتهم في تعذيب المنافسين

برشلونة يواصل تعذيب المنافسين

برشلونة يواصل تعذيب المنافسين

واصل برشلونة الإسباني مسلسل انتصاراته، وحقق فوزه الرابع عشر على التوالي، والثامن عشر هذا الموسم، بتغلبه على ضيفه راسينج سانتاندر 3-0، اليوم السبت، في المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

واصل برشلونة الإسباني مسلسل انتصاراته، وحقق فوزه الرابع عشر على التوالي، والثامن عشر هذا الموسم، بتغلبه على ضيفه راسينج سانتاندر 3-0، اليوم السبت، في المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وابتعد برشلونة بفارق 7 نقاط عن غريمه وملاحقه ريال مدريد الذي يواجه، غدًا الأحد، ضيفه ريال مايوركا، وصار على بُعد فوز فقط من معادلة الرقم القياسي (15) المسجَّل باسم غريمه الملكي في موسم 1960-1961 الذي كان يضم 16 فريقًا فقط.

كما عادل برشلونة رقمه القياسي في عدد الانتصارات المتتالية، والذي سجله تحت إشراف المدرب الهولندي فرانك ريكارد خلال موسم 2005-2006؛ علمًا أنه يتشارك مع ريال مدريد في الرقم القياسي لعدد الانتصارات في موسم واحد (31)، وحققاه الموسم الماضي.

ونفض النادي الكاتالوني عنه سريعًا غبار هزيمته الأولى منذ أربعة أشهر، التي جاءت الأربعاء على يد بيتيس من الدرجة الثانية (1-3) في مسابقة الكأس.

ولم تؤثر تلك الخسارة في تأهل برشلونة إلى الدور نصف النهائي؛ حيث سيواجه ألميريا؛ لأنه فاز ذهابًا في "كامب نو" بخماسية نظيفة، لكن بيتيس وضع حدًّا لمسلسل المباريات التي خاضها النادي الكاتالوني دون هزيمة في جميع المسابقات عند 28 على التوالي (رقم قياسي جديدأي منذ خسارته في المرحلة الثانية من الدوري على يد هيركوليس في عقر داره 0-2.

وضرب فريق المدرب خوسيب جوارديولا، الذي صار في المرحلة السابقة (الأخيرة ذهابًا) صاحب الرقم القياسي في عدد النقاط في منتصف الموسم؛ بقوةٍ منذ صفارة البداية، وافتتح التسجيل منذ الدقيقة الثانية، عندما لعب الأرجنتيني ليونيل ميسي الكرة من الجهة اليسرى إلى القائم البعيد؛ حيث بدرو رودريجيز الذي أودعها الشباك برأسه، رافعًا رصيده إلى 11 هدفًا.

وواصل صاحب الأرض اندفاعه، وحصل على عدة فرص لتعزيز تقدمه، لكنه أهدرها، حتى كانت الدقيقة الـ33، عندما انبرى ميسي لركلة جزاء بعد خطأ من المدافع البرازيلي هنريكه ضد دافيا فيا داخل المنطقة، ونجح في ترجمتها إلى هدفه التاسع عشر في الدوري هذا الموسم.

وتحسن أداء سانتاندر الباحث عن فوزه الأول منذ 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي (على مايوركا 1-0)، في الشوط الثاني، مستغلاًّ تراخي لاعبي برشلونة واطمئنانهم إلى النتيجة، وكاد أدريان جونزاليس يقلص الفارق بتسديدة صاروخية علت مرمى الحارس فيكتور فالديس بقليل (49).

وجاء رد برشلونة مثمرًا؛ إذ أضاف الهدف الثالث في الدقيقة الـ56 عبر أندريس إنييستا الذي وصلته الكرة عند نقطة الجزاء تقريبًا بعد تمريرة من بدرو، فسددها في الزاوية اليمنى الأرضية لمرمى الحارس تونيو، مسجلاً الهدف الخامس عشر لفريقه في مبارياته الثلاثة الأخيرة في الدوري، والرابع والستين في 20 مباراة؛ ما يجعله على المسار نحو تحطيم الرقم القياسي في عدد الأهداف في موسم واحد (107)، والمُسجَّل باسم ريال مدريد خلال موسم 1989-1990.

وعلى ملعب "رامون سانشيز بيزخوانقاد المهاجم الدولي البرازيلي لويس فابيانو، إشبيلية إلى العودة إلى سكة الانتصارات بتسجيله ثلاثية في مرمى ليفانتي في لقاء انتهى لمصلحة فريقه 4-1.

ورفع إشبيلية، الذي افتتح الموسم بفوزه على ليفانتي بالنتيجة ذاتها لكن على أرض الأخير؛ رصيده إلى 29 نقطة، وصعد إلى المركز السابع مؤقتًا، فيما تجمد رصيد ليفانتي عند 15 نقطة بعدما مني بهزيمته الثالثة عشرة.