EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2009

هنري يعود للتسجيل.. وإبراهيموفيتش يتألق أسود برشلونة يفترسون مايوركا.. والريال يتلاعب بأتليتكو

استعاد برشلونة نغمة الفوز، إثر تغلبه على ضيفه مايوركا 4-2، في المرحلة العاشرة من بطولة إسبانيا لكرة القدم، فيما سقط خيتافي على أرضه أمام ديبورتيفو لاكورونيا بهدفين، وتلاعب ريال مدريد بمضيفه أتليتكو مدريد، وتغلب عليه 3-2؛ ليقلص الفارق خلف برشلونة في صدارة المسابقة إلى نقطة واحدة فقط.

استعاد برشلونة نغمة الفوز، إثر تغلبه على ضيفه مايوركا 4-2، في المرحلة العاشرة من بطولة إسبانيا لكرة القدم، فيما سقط خيتافي على أرضه أمام ديبورتيفو لاكورونيا بهدفين، وتلاعب ريال مدريد بمضيفه أتليتكو مدريد، وتغلب عليه 3-2؛ ليقلص الفارق خلف برشلونة في صدارة المسابقة إلى نقطة واحدة فقط.

في مباراة برشلونة، بدأ مدرب أفرسي الكتالوني جوسيب جوارديلا المباراة من دون الثلاثي الرائع تشافي وأندريس أنييستا والأرجنتيني ليونيل ميسي.

ونجح الفريق الكتالوني؛ الذي تعادل مع أوساسونا الأسبوع الماضي 1-1 في الدوري المحلي، ومع روبن كازان الروسي في دوري أبطال أوروبا صفر-صفر، منتصف الأسبوع، في افتتاح التسجيل، عندما مرر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش كرة بالكعب باتجاه المهاجم الصاعد بدرو رودريجيز، فسددها الأخير في مرمى الحارس أواتي (10).

وتراخى لاعبو برشلونة بعض الشيء بعد الهدف، فسمح لمايوركا بإدراك التعادل عبر رأسية لنونيش إثر ركنية (19).

وتقدم برشلونة مجددا بواسطة بدرو أيضا، مستغلا كرة مرتدة من الحارس، سددها الفرنسي تييري هنري (40)، قبل أن يضيف الثالث في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بواسطة هنري بكرة رأسية سابحا في الهواء.

ودخل ميسي في الدقيقة 51 بدلا من بدرو ومرر الأول ركلة حرة باتجاه إبراهيموفيتش؛ الذي سدد كرة رأسية لمست القائم الأيسر (58)، واحتسب الحكم ركلة جزاء إثر إعاقة إبراهيموفيتش داخل المنطقة، فانبرى لها ميسي بنجاح (86)، قبل أن يرد مايوركا بهدف ثان والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة بواسطة الحسن كيتا.

وتعادل تينيريفي مع ملقة 2-2، سجل للأول مارتينيز (18) والفارو (27)، وللثاني أدينيو (29) وخافي لوبيز (77).

وسقط خيتافي على أرضه أمام ديبورتيفو لا كورونيا بهدفين سجلهما ميستا (15) وفيليبي (60).

وعلى ملعب أتليتكو، كان ريال مدريد متقدما بثلاثة أهداف نظيفة، ولكن عاش بعض لحظات الرعب في الدقائق العشر الأخيرة، عندما سجل أتليتكو هدفين، مستغلا النقص العددي في صفوف ضيفه بعد طرد سيرجيو راموس في الدقيقة 66.

وتقدم النجم البرازيلي كاكا بهدف لريال مدريد في الدقيقة الخامسة، إثر تمريرة من لاسانا ديارا، ليسدد كاكا من على حدود منطقة الجزاء، محرزا هدفا رائعا في المشاركة الأولى له بديربي العاصمة.

وأضاف مارسيلو دا سيلفا الهدف الثاني للنادي الملكي في الدقيقة 24، بعدما مرر جونزالو هيجوين الكرة إلى تشابي ألونسو؛ الذي مررها بدوره إلى كريم بنزيمة، ليهديها الأخير إلى مارسيلو في الناحية اليمنى، ليطلق النجم البرازيلي كرة قوية من زاوية في غاية الصعوبة، ولكن الكرة تهادت إلى داخل الشباك.

وفي الدقيقة 64 أضاف هيجوين الهدف الثالث لريال مدريد من مجهود فردي، مستغلا ارتباك دفاعات أصحاب الأرض.

وبعد أربع دقائق فقط تعرض النادي الملكي لصدمة قوية، عندما أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه راموس؛ الذي أعاق سيرجيو أجويرو، وحرمه من تسجيل هدف محقق لأتليتكو.

وبعد طرد راموس تغيرت الحال كثيرا، ومالت السيطرة لأتليتكو؛ الذي هدد مرمى إيكر كاسياس في كثير من الأحيان.

وأعلنت الدقيقة 79 عن الهدف الأول لأتليتكو، عندما تبادل دييجو فورلان التمرير مع توماس أوفالوسي؛ لتصل الكرة أخيرا إلى مهاجم منتخب أوروجواي، الذي لم يجد صعوبة في تقليص النتيجة لفريقه.

وبعد دقيقتين فقط أضاف راموس الهدف الثاني لأتليتكو، عندما مرر سانتانا الكرة إلى المهاجم الأرجنتيني؛ ليمر الأخير من بيبي ويسدد في الشباك.

وسيطر أتليتكو على مجريات اللعب تماما، بعد الهدف الثاني، وكان بوسعه إضافة مزيد من الأهداف، ولكن صافرة حكم المباراة لم تمهله كثيرا؛ ليتجمد رصيد الفريق عند سبع نقاط في المركز الثالث من القاع.

وفي وقت سابق أمس، صعد فريق ديبورتيفو لاكورونا إلى المركز الرابع في ترتيب الدوري الإسباني، بعدما تغلب على مضيفه خيتافي 2-صفر، على رغم أنه أنهى المباراة بتسعة لاعبين.

وتعرض ريكي وسيرجيو جونزاليس للطرد من صفوف ديبورتيفو؛ الذي أحرز له ميستا ولويس فيليبي هدفي الفوز.

وتقدم المخضرم ميستا بهدف لديبورتيفو في الدقيقة 14، من ضربة رأسية، إثر تمريرة من لويس فيليبي رجل المباراة الأول.

وبعد الهدف بـ13 دقيقة حصل ريكي على البطاقة الصفراء الثانية؛ لتعمده لمس الكرة بيده.

ولم ينجح خيتافي في استغلال النقص العددي في صفوف ضيفه، قبل أن يدفع الثمن غاليا عندما أضاف لويس فيليبي الهدف الثاني لديبورتيفو، في الدقيقة 59 بمساعدة ميستا.

وتعرض المخضرم سيرجيو للطرد قبل 19 دقيقة على نهاية المباراة، ليكمل ديبورتيفو المباراة بتسعة لاعبين.

ورفع ديبورتيفو رصيده إلى 19 نقطة من عشر مباريات، متساويا مع أشبيلية صاحب المركز الثالث؛ الذي يلتقي مع ضيفه فياريال في وقت لاحق الأحد.

وفي مباراة أخرى أمس، تعادل تنريفي مع ملقه 2-2؛ ليتأزم موقف تنريفي بشدة في قاع ترتيب المسابقة.