EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2011

الجولة الثالثة بالدوري السعودي أسلحة الشباب ترعب القادسية.. والنصر يخشى مقالب الفيصلي

جانب من لقاء سابق للشباب والقادسية

جانب من لقاء سابق للشباب والقادسية

تقام مساء اليوم ثلاث مواجهات ضمن مباريات الجولة الثالثة من دوري المحترفين السعودي لكرة القدم؛ حيث يسعى الرياض إلى تخطي عقبة ضيفه القادسية، في حين يحل النصر ضيفا ثقيلا على الفيصلي الذي يطمح في تسجيل ثاني انتصاراته، فيما يلتقي الفتح مع ضيفه الرائد في الأحساء.
وتستكمل مباريات الجولة يوم غد الجمعة بإقامة ثلاث مباريات أخرى؛ حيث يحل الهلال ضيفا على التعاون، فيما يستضيف الأهلي منافسه نجران، بينما يصطدم هجر بالأنصار. وكانت الجولة افتتحت أول أمس الثلاثاء بلقاء الاتحاد والاتفاق الذي انتهي لصالح الأخير 1-صفر.
ويسعى فريق الشباب -المنتشي بفوزه المهم على الهلال في المرحلة الثانية بهدفين نظيفين- إلى انتزاع صدارة الدوري من الاتفاق، عندما يستضيف القادسية الذي فاز على الأنصار في المباراة الأخيرة 3-0.
ويملك الشباب كل القدرات التي تؤهله للفوز، فهو سيلعب على أرضه وبين جماهيره، ويملك هجوما قويا، ولاعبين على مستوى عالٍ يقودهم هداف الدوري في الموسم الماضي ناصر الشمراني مع الأوزبكي جوباروف والغيني إبراهيم ياتارا ولاعب المحور أحمد عطيف.
في المقابل، يعول مدرب القادسية على الجزائري بوقاش والنيجيري جانا بوشو مع علي الشهري ووليام كقوة ضاربة في الفريق نجحت في إسقاط الأنصار في المدينة.

النصر يأمل في تجاوز خسارته الأخيرة من الأهلي بهدفين نظيفين، عندما يحل ضيفا ثقيلا على الفيصلي الذي هزم الرائد في آخر مبارياته 4-1.
 
وفي المجمعة يأمل النصر في تجاوز خسارته الأخيرة من الأهلي بهدفين نظيفين، عندما يحل ضيفا ثقيلا على الفيصلي الذي هزم الرائد في آخر مبارياته 4-1.
ويحتل الفيصلي المركز الخامس بثلاث نقاط، فيما يقبع النصر تاسعا بذات الرصيد من النقاط.
ويعول مدرب النصر على قدرات مهاجمه محمد السهلاوي، إضافة للعائد أحمد عباس مع حسين عبد الغني، وعبد الرحمن القحطاني.
ويصعب القول من هو الفريق الأقدر على الفوز، فالنصر يملك لاعبين يملكون الخبرة، ولكن لاعبي الفيصلي برهنوا الموسم الماضي على أنهم مميزون، وسيتسلحون بالأرض والجمهور اليوم.
وفي الأحساء يأمل الفتح (العاشر) في تجاوز ضيفه الرائد (الحادي عشرويملك الفتح نقطة وحيدة حصدها بتعادله مع نجران، فيما لا يملك الرائد أي نقطة حتى الآن.
ولم يلعب الفتح في المرحلة الثانية لتأجيل مباراته مع الاتحاد، فيما سقط الرائد على أرضه وبين جماهيره أمام الفيصلي بأربعة أهداف لهدف.