EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2011

بعد التعادل بهدف لمثله أستراليا وكوريا يقتربان من التأهل معًا

قطع المنتخبان الأسترالي والكوري الجنوبي خطوة كبيرة نحو التأهل إلى دور الثمانية بكأس أسيا بعد تعادلهما (1-1) في الجولة الثانية، ضمن منافسات المجموعة الثالثة للمسابقة يوم الجمعة.

قطع المنتخبان الأسترالي والكوري الجنوبي خطوة كبيرة نحو التأهل إلى دور الثمانية بكأس أسيا بعد تعادلهما (1-1) في الجولة الثانية، ضمن منافسات المجموعة الثالثة للمسابقة يوم الجمعة.

ومنح كو جا تشول التقدم للمنتخب الكوري في الدقيقة 24، وتعادل مايل جديناك لأستراليا بضربة رأس في الدقيقة 62.

وحافظت أستراليا على قمة المجموعة برصيد أربع نقاط، متقدمةً بفارق الأهداف على كوريا الجنوبية، بينما لا يملك البحرين والهند أي رصيد قبل مباراتهما في وقت لاحق.

وحتى إذا فاز منتخب البحرين -كما هو متوقع- فإنه سيحتاج إلى التفوق على أستراليا -المصنفة الأولى أسيويًّا في تصنيف "الفيفا"- في الجولة الأخيرة حتى يتجنب الخروج المبكر من المسابقة.

وواصل الكوري الشاب كو خطف الأنظار من الجميع -وعلى رأسهم زميله القائد بارك جي سونج- بعدما أحرز الهدف الثالث لبلاده، وتصدر قائمة هدافي المسابقة؛ حيث سجل هدفي بلاده أيضًا أمام البحرين في الجولة الأولى بعد الفوز (2-1).

ونفذ الحارس الكوري جونج سونج ريونج ركلة نحو زميله المهاجم جي دونج وون، الذي لعبها نحو كو غير المراقب؛ ليمهد الكرة لنفسه ويسددها بقوة في مرمى الحارس الأسترالي مارك شوارز.

وحافظ المنتخب الكوري على تفوقه حتى منتصف الشوط الثاني عندما مرر تيم كاهيل -لاعب إيفرتون الإنجليزي- كرةً نحو القائد لوكاس نيل، الذي لعب كرة عرضية عالية ارتقى إليها جديناك قبل الحارس الكوري ووضعها برأسه في المرمى.

وحاول المنتخبان خطف هدف الفوز على استحياء، وبدا واضحًا رضا المنتخبين عن التعادل، الذي جعلهما قريبين للغاية من التأهل إلى الدور الثاني.

flowplayer("player1","/videoplayer/flowplayer/flowplayer.commercial-3.1.5.swf",{key:'#$becb78967d846e2827f',clip:{autoPlay: false,autoBuffering: true}});