EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2009

الجولة الثالثة في تصفيات أمم أسيا 2011 أستراليا تحقق فوزها الأول وتتقاسم الصدارة مع عمان

أستراليا تفوقت على عمان في تصفيات أسيا

أستراليا تفوقت على عمان في تصفيات أسيا

حققت أستراليا فوزها الأول على ضيفتها عمان بهدف نظيف سجله تيم كاهيل (74)، خلال المباراة التي أقيمت يوم الأربعاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ضمن تصفيات كأس أسيا لكرة القدم التي تقام نهائياتها في الدوحة عام 2011.

حققت أستراليا فوزها الأول على ضيفتها عمان بهدف نظيف سجله تيم كاهيل (74)، خلال المباراة التي أقيمت يوم الأربعاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ضمن تصفيات كأس أسيا لكرة القدم التي تقام نهائياتها في الدوحة عام 2011.

تجمد رصيد عمان عند أربع نقاط بالتساوي في صدارة المجموعة مع أستراليا التي سقطت أمام الكويت وتعادلت مع اندونيسيا، وتأتي الكويت ثالثة بثلاث نقاط، واندونيسيا رابعة بنقطتين.

ويلتقي المنتخبان إيابا في الرابع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني في مسقط.

تقاسم منتخبا أستراليا وعمان السيطرة على أحداث المباراة، فكانت الأفضلية للمنتخب العماني في الشوط الأول لكنه أهدر مهاجموه أكثر من فرصة سهلة، بينما تحولت السيطرة لأصحاب الأرض في الشوط الثاني الذي نجح في إحراز هدف الفوز.

كان الشوط الأول مفتوحا بدون قيود مع سعي المنتخب الأسترالي إلى التسجيل في ربع الساعة الأول لكن من دون جدوى، لتنتقل المبادرة إلى المنتخب العماني الذي اعتمد على مهارات فوزي بشير الذي قاد معظم هجماته.

وهدد حسن ربيع مرمى الأسترالي بعد 18 دقيقة من كرة عرضية لعبها عماد الحوسني إلا أن الدفاع كان في الموعد وأبعدها إلى ركنية.

منحت هذه الفرصة الثقة للمنتخب العماني لمواصلة هجماته، فتكفل القائم في إبعاد كرة فوزي بشير (21)، رد عليه هاري كيويل بتسديدة في أحضان الحارس علي الحبسي بعدها بدقيقة، ثم تلاعب فوزي بشير بالمدافعين ومرر كرة سهلة إلى حسن ربيع المواجه للمرمى لكنه أطاح بها عاليا (24).

وخطف جوزه كينيدي كرة من وسط الميدان وانطلق بها في الجهة اليمني بعد مراوغة ممتازة لكنه أطاح بالكرة فوق العارضة (32)، وكاد اللاعب الأسترالي نفسه يفتتح التسجيل حين تلقى كرة داخل المنطقة لكن الحبسي كان حاضرا لإبعاد الخطر (38)، وسدد كيويل كرة من خارج منطقة الجزاء مرت بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى عمان (45).

بدأ المنتخب الأسترالي الشوط الثاني مهاجما وكاد كينيدي يفتتح التسجيل من ركلة ركنية لعبها كيويل إلى لوكاس نيل حولها داخل منطقة الجزاء إلا أن الحبسي كان في المكان المناسب وأبعدها سريعا (47)، وسدد إسماعيل العجمي كرة من خارج المنطقة مرت بجوار القائم (54)، رد عليه لوكاس نيل بكرة رأسية من ركلة ركنية علت العارضة (55).

الضغط الأسترالي أسفر عن هفوات دفاعية استغلها تيم كاهيل وسجل هدف أستراليا من كرة عرضية من كينيدي أسكنها مرمى الحبسي (74).

وطالب العمانيون بركلة جزاء نتيجة عرقلة أحمد حديد داخل المنطقة (81).

يذكر أن الأول والثاني يتأهلان من كل مجموعة إلى النهائيات في الدوحة لالتحاق بقطر المضيفة والعراق والسعودية وكوريا الجنوبية أصحاب المراكز الثلاثة الأولى على التوالي في كأس أسيا الأخيرة عام 2007، والهند بطلة كأس التحدي الأسيوية لعام 2008، فضلا عن بطل نسخة 2009 من البطولة ذاتها الذي يعرف لاحقا.