EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

أزمة الاتحاد وبيروزي تهدد بنقل مباراتي النصر والشباب

جماهير إيران تجاوزت خلال مباراة الاتحاد وبيروزي

جماهير إيران تجاوزت خلال مباراة الاتحاد وبيروزي

أكد ممثل الاتحاد السعودي لكرة القدم المهندس محمد السراح، أنه تم تدوين كل التجاوزات التي حدثت في لقاء اتحاد جدة وبيروزي الإيراني من قبل الجماهير والشعارات التي رفعت، مشيرا إلى أنها بعيدة كل البعد عن الأخلاق الرياضية وأنظمة الاتحادين الدولي والأسيوي.

أكد ممثل الاتحاد السعودي لكرة القدم المهندس محمد السراح، أنه تم تدوين كل التجاوزات التي حدثت في لقاء اتحاد جدة وبيروزي الإيراني من قبل الجماهير والشعارات التي رفعت، مشيرا إلى أنها بعيدة كل البعد عن الأخلاق الرياضية وأنظمة الاتحادين الدولي والأسيوي.

وكشف السراج عن أنه سوف يرفع تقريرا شاملا عنها خلال الـ24 ساعة المقبل لاتحاد الكرة السعودي، ليتم بعد ذلك مخاطبة نظيره الأسيوي، كما أكد أن مراقب المباراة التركمنستاني الأبيردي محمد كولييف، دون كل الملاحظات التي ظهرت من المشجعين أثناء المباراة في تقريره الذي سيزود به اللجان الخاصة في الاتحاد الأسيوي، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية.

وكانت الشرطة الإيرانية قد منعت مئات الأشخاص من التظاهر في ملعب أزادي في طهران الذي شهد المباراة، حيث تواجد 400 شاب يرتدون الأسود ويحملون الأعلام البحرينية للتظاهر في الملعب، وتم عزلهم في قسم من المدرجات قبل أن يتم طردهم بعد بدء الشوط الثاني، لكن ذلك لم يثنهم عن الهتاف "ضد الفرق السعوديةوعمدت الشرطة إلى اعتقال عديد منهم.

وطلب الاتحاد السعودي من نظيره الأسيوي نقل المباراة المقررة إلى بلد آخر لدواع أمنية، الأمر الذي انتقدته طهران ورفضه الاتحاد الأسيوي، إلا أن الأخير قد يتخذ إجراءات احترازية أكبر في مباراتي الشباب والنصر المقبلتين أمام الاستقلال وذوب آهن يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين في آخر مباريات الدور التمهيدي، بعد أن قطع الإيرانيون على أنفسهم وعودا بحماية الفرق السعودية ومنع الشعارات المعادية في المدرجات.

هذا، ومن المتوقع أن يتخذ الاتحاد الأسيوي برئاسة القطري محمد بن همام قرارا بمنع حضور الجماهير في المباراتين الأخيرتين أو نقلهما إلى بلد محايد.

على صعيد متصل، وصف المشرف العام على المركز الإعلامي والعلاقات العامة في نادي الاتحاد السعودي عدنان جستنية، ما حدث من قبل الجماهير الإيرانية خلال لقاء فريقه وبيروزي الإيراني من شغب وتجاوزات جماهير لاعبي بيروزي وإبرازهم الشعارات الدينية، أمر مخالف للأنظمة واللوائح ومرفوض من قبل الاتحاد الدولي "الفيفا" نصا وموضوعا.

وأشار جستنية إلى أن الاتحادين السعودي والأسيوي وثّقا كل ما حدث بتسجيلات صوتية ومرئية، إضافة إلى جميع الاختراقات التي حدثت من قبل جماهير ولاعبي بيروزي الإيراني، مشيرا إلى أن هناك صورا موثقة تحكي واقع ما حدث بالتفصيل.

ورفض المشرف العام على المركز الإعلامي والعلاقات العامة في نادي الاتحاد بث الصور إلى الصحف المحلية، مكتفيا بقوله "إنها سوف ترفق مع تقرير النادي حول المباراة حتى تكون داعمة لإثباتات أخرى وأدلة على الاختراقات والمخالفات التي تعودنا عليها من الجماهير الإيرانية في مباراة الأمس ومواجهات سابقة، والتي بطبيعة الحال تعتبر مخالفات صريحة لأنظمة الفيفا والاتحاد الأسيوي".