EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2010

المدفعجية يعتلون الصدارة مؤقتا أرسنال يهزم وست هام وبورتسموث "بلحاج" يعبر هال سيتي بدون "زكي"

أرسنال يتألق محليا

أرسنال يتألق محليا

اعتلى أرسنال صدارة الترتيب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه على جاره وست هام 2-صفر، على الرغم من إكماله الشوط الثاني من المباراة بعشرة لاعبين أثر طرد مدافعه توماس فرمايلن، في المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة إنجلترا لكرة القدم يوم السبت، فيما عزز توتنهام رصيده في المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا بفوز ثمين خارج أرضه على ستوك سيتي 2-1، وانتزع بورتسموث فوزا صعبا من هال سيتي 3-2 في الوقت القاتل.

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2010

المدفعجية يعتلون الصدارة مؤقتا أرسنال يهزم وست هام وبورتسموث "بلحاج" يعبر هال سيتي بدون "زكي"

اعتلى أرسنال صدارة الترتيب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه على جاره وست هام 2-صفر، على الرغم من إكماله الشوط الثاني من المباراة بعشرة لاعبين أثر طرد مدافعه توماس فرمايلن، في المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة إنجلترا لكرة القدم يوم السبت، فيما عزز توتنهام رصيده في المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا بفوز ثمين خارج أرضه على ستوك سيتي 2-1، وانتزع بورتسموث فوزا صعبا من هال سيتي 3-2 في الوقت القاتل.

ورفع أرسنال رصيده إلى 67 نقطة مقابل 66 لمانشستر يونايتد، الذي يلتقي يوم الأحد غريمه التقليدي ليفربول في مباراة قمة، و64 لتشيلسي الذي يحل ضيفا على بلاكبيرن.

وافتتح الفريق اللندني التسجيل مبكرا بعد لعبة مشتركة بين الدنمركي نيكلاس بندتنر والبرازيلي دنيلسون نيفيش، فسددا الأخير في الزاوية البعيدة لمرمى الحارسي الدولي روبرت غرين (5).

وأهدر وست هام فرصة ذهبية عندما منحه الحكم ركلة جزاء مشكوك في صحتها في الوقت الإضافي من الشوط الأول، عندما ارتكب المدافع البلجيكي توماس فرمايلن خطأ غير واضح على المهاجم الإيطالي أليساندرو ديامنتي لكن الأخير أهدرها؛ إذ سدها ضعيفة تصدى لها الحارس الإسباني ألمونيا.

ولم يتمكن وست هام من استغلال النقص العددي في صفوف منافسه على الرغم من إشراكه المهاجمين كارلتون كول والجنوب إفريقي بينيديكت ماكارثي، بل إن أرسنال نجح في تعزيز تقدمه من ركلة جزاء انبرى لها بنجاح قائده العائد من الإصابة الإسباني سيسك فابريجاس (83).

ورفع توتنهام رصيده إلى 55 نقطة بفارق خمس نقاط عن مانشستر سيتي الخامس، الذي يملك مباراتين مؤجلتين، وخاض توتنهام المباراة في غياب هدافه جرماين ديفو المصاب بتمزق عضلي، الذي سيبتعد عن الملاعب لنحو شهر.

وبعد أن انتهى الشوط الأول من دون أهداف، افتتح المهاجم الأيسلندي الدولي أيدور جوديونسون المعار من موناكو الفرنسي التسجيل لتوتنهام في الدقيقة الأولى من الثاني. والهدف هو الأول لجوديونسن منذ انتقاله خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني الماضي.

وزادت الأمور صعوبة على ستوك عندما طرد له الحكم دين وايتهيد بالبطاقة الحمراء المباشرة، فأكمل المباراة بعشرة لاعبين، بيد أن أصحاب الأرض أدركوا التعادل عبر ماثيو ايثيرينجتون من ركلة جزاء (64)، لكن الكلمة الأخيرة كانت لصانع الألعاب الكرواتي نيكو كرانيكار الذي رجح كفة فريقه (77).

وتابع ايفرتون عروضه الجيدة في الآونة الأخيرة وتغلب على بولتون بهدفين للإسباني ميكل ارتيتا (72)، أي بعد دقيقة من طرد لاعب بولتون ستايسنون، والجنوب إفريقي ستيفن بينار (89).

وسقط أستون فيلا في فخ التعادل أمام ضيفه ولفرهامبتون 2-2، وكاد يخسر اللقاء أمام ضيفه وجاره لولا أنقذه المهاجم النرويجي جون كارو في الدقائق الأخيرة عندما سجل له هدف التعادل.

وتعرض فريق المدرب الأيرلندي الشمالي مارتن أونيل الذي لم يخسر بعد في عام 2010، لضربة كبيرة بسبب إصابة مهاجمه الدولي جابريال أجبونلاهور خلال مباراة ويجان في منتصف الأسبوع.

على ملعب فيلا بارك في برمنجهام وأمام 37.562 متفرجا افتتح النرويجي كارو التسجيل لفيلا بتسديدة يسارية اخترقت مرمى الحارس الأمريكي ماركوس هانيمان، أثر عرضية من لاعب الوسط أشلي يونج (16).

وبعد ضربة حرة نال على أثرها لاعب الوسط البلغاري ستيليان بتروف بطاقة صفراء، عادل ولفرهامبتن سريعا عبر المدافع المخضرم جودي كرادوك (35 عاماالذي سدد بيسراه من مسافة قريبة أثر كرة مرتدة من الفرنسي رونالد زوبار، كرة عجز عن صدها الحارس الأمريكي الآخر براد فريدل مسجلا هدفه الخامس هذا الموسم (23).

وارتكب الدولي جيمس ميلنر خطأ فادحا عندما سجل في مرمى فريقه هدف ولفرهامبتن الثاني بعد كرة عرضية لعبها ماثيو جرفيس من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء (37).

وفي الشوط الثاني، أثمرت سيطرة فيلا عن إدراكه التعادل عبر كارو، الذي حقق الثنائية بتسديدة من داخل المنطقة بعد تسديدة من البديل ستيف سيدويل (81)، ورفع كارو رصيده إلى 13 هدفا في ترتيب الهدافين.

وتغلب سندرلاند على برمنجهام 3-1، سجل للفائز دارن بنت (5 و11) وفرايزر كامبل (88)، وللخاسر كاميرون جيروم (60)، ورفع بنت رصيده إلى 20 هدفا هذا الموسم واحتل المركز الثالث في صدارة ترتيب الهدافين وراء واين روني (25) والعاجي ديدييه دروجبا (21).

وحقق بورتسموث بمشاركة نجمه الجزائري المحترف نذير بلحاج فوزا صعبا على هال سيتي 3-2، سجل سميث (37) وجيمي أوهارا (88) ونوانكوو كانو (89) أهداف بورتسموث، وكريس فولان (27 و73) هدفي هال سيتي، الذي خاض أول مباراة بقيادة مدربه الجديد أيان داوي.

وفاز ويجان أتلتيك على بيرنلي بهدف نظيف سجله الكولومبي هوجو روداليجا في الدقيقة الأخيرة.