EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

فابريجاس فتح الطريق أمام المدفعجية للفوز أرسنال يسقط بولتون ويواصلة مطاردة الكبار

فابريجاس سجل الهدف الأول في مرمى بولتون

فابريجاس سجل الهدف الأول في مرمى بولتون

حافظ أرسنال على حظوظه في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، بفوزه خارج أرضه على بولتون بهدفين دون ردّ، بينما أسقط بلاكبيرن روفرز ضيفه فولام بنفس النتيجة، وتعادل سلبيّا كل من أستون فيلا وسط جماهيره مع وست هام يونايتد مساء الأحد في الجولة الثانية والعشرين.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

فابريجاس فتح الطريق أمام المدفعجية للفوز أرسنال يسقط بولتون ويواصلة مطاردة الكبار

حافظ أرسنال على حظوظه في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، بفوزه خارج أرضه على بولتون بهدفين دون ردّ، بينما أسقط بلاكبيرن روفرز ضيفه فولام بنفس النتيجة، وتعادل سلبيّا كل من أستون فيلا وسط جماهيره مع وست هام يونايتد مساء الأحد في الجولة الثانية والعشرين.

ويتصدر تشيلسي الترتيب بـ48 نقطة، وله لقاء مؤجل مع هال سيتي، وبعده مانشستر يونايتد ثانيا بـ47 نقطة، ثم أرسنال ثالثا بـ45 نقطة، قبل أن يلعب مباراته المؤجلة أمام بولتون، وبعده توتنهام رابعا بـ38 نقطة.

ويدين أرسنال بفوزه الثمين إلى قائده العائد من الإصابة الإسباني فرانسيسك فابريجاس الذي مهد الطريق أمام "المدفعجيةبعدما سجل الهدف الأول في الدقيقة الـ 29 بعد لعبة جماعية رائعة، أنهاها الكرواتي إدواردو دا سليفا بتمريرة الكرة بكعبه إلى "شيسك" الذي تابعها في الزاوية اليمنى الأرضية لمرمى الحارس الفنلندي يوسي ياسكالاينن، مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم.

ثم أضاف الشاب الإسباني الآخر فران ميريدا بيريز (19 عاما) الهدف الثاني في الدقيقة الـ 79، بعد تمريرة أخرى من إدواردو دا سيلفا، وذلك بعدما دخل في الدقيقة الـ 63 بدلا من الشاب الآخر كريج إيستموند (19 عاما أيضا).

وسيكون أرسنال أمام فرصة انتزاع الوصافة من "الشياطين الحمر" في حال نجح في تجديد فوزه على بولتون، عندما يستقبله الأربعاء المقبل على استاد الإمارات في مباراة مؤجلة من المرحلة الثانية، وسيصبح على المسافة ذاتها مع تشيلسي بـ48 نقطة لكل منهما، لكن الأخير يملك أيضًا مباراة مؤجلة مع هال سيتي.

وفي مباراة ثانية، انتزع وست هام المهدد بالهبوط إلى الدرجة الأولى نقطة من ملعب "فيلا بارك" الخاص بمضيفه أستون فيلا بالتعادل معه سلبيّا دون أهداف.

وفشل أستون فيلا في العودة إلى سكة الانتصارات، بعد أن تلقى هزيمتين على التوالي أمام أرسنال (0-3) وليفربول (0-1)، وكانت تلك المرة الأولى التي يسقط فيها فريق المدرب الأيرلندي مارتن أونيل في مباراتين على التوالي منذ تسعة أشهر، حين تلقى حينها أربع هزائم متتالية بين مارس/آذار وإبريل/نيسان عام 2008.

وبقي أستون فيلا الذي لم يذق طعم الفوز منذ 19 ديسمبر/كانون الأول، عندما تغلب على ستوك سيتي (1-0)، في المركز السادس بفارق نقطتين عن كل من توتنهام ومانشستر سيتي، اللذين لا يفصل بينهما سوى فارق الأهداف في المركزين الرابع والخامس على التوالي.

أما بالنسبة لوست هام الذي لم يذق طعم الفوز خارج قواعده للمباراة العاشرة على التوالي، أي منذ تغلبه على ولفرهابتون (1-0) في المرحلة الافتتاحية، فصعد بفضل هذه النقطة من المركز الثامن عشر إلى السادس عشر على حساب ولفرهابتون وهال سيتي، لكن بفارق الأهداف فقط.

وعلى ملعب "إيوود باركاستعاد بلاكبيرن روفرز نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات التسع السابقة، وذلك بعدما ألحق بضيفه فولام الهزيمة الثالثة على التوالي، بالفوز عليه بهدفين سجلهما الكونغولي كريستوفر سامبا فيجياني في الدقيقة 25) والنيوزيلندي ريان نيلسن في الدقيقة الـ 53.