EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2011

أرسنال يسجل سابقة تاريخية أمام برشلونة

أرسنال غابت عنه الخطورة الهجومية تماما أمام برشلونة

أرسنال غابت عنه الخطورة الهجومية تماما أمام برشلونة

كشفت مؤسسة "أوبتا" المتخصصة في إحصائيات كرة القدم أن أرسنال الإنجليزي سجل سابقة تاريخية في دوري أبطال أوروبا بعدما عجز عن التسديد ولو مرة واحدة نحو مرمى برشلونة الإسباني (1-3) يوم الثلاثاء في إياب الدور ثمن النهائي.

كشفت مؤسسة "أوبتا" المتخصصة في إحصائيات كرة القدم أن أرسنال الإنجليزي سجل سابقة تاريخية في دوري أبطال أوروبا بعدما عجز عن التسديد ولو مرة واحدة نحو مرمى برشلونة الإسباني (1-3) يوم الثلاثاء في إياب الدور ثمن النهائي.

واستندت "أوبتا" إلى البيانات الإحصائية التي جمعتها منذ 8 أعوام وتبين من خلالها أنه لم يسبق لأي فريق منذ موسم 2003-2004 أن فشل في التسديد نحو مرمى الخصم في إحدى مباريات دوري أبطال أوروبا.

وقال متحدث باسم المؤسسة: "أقيمت 981 مباراة في دوري أبطال أوروبا منذ 2003-2004 وأرسنال هو أول فريق من أصل 1962 طرفا يفشل في التسديد نحو المرمى بأي طريقة من الطرق منذ حينها".

وتظهر هذه الإحصائية أن أرسنال لم يتأثر فعلا بطرد مهاجمه الهولندي روبن فان بيرسي في الدقيقة 55 عندما كان التعادل سيد الموقف 1-1، لأن فريق المدرب الفرنسي أرسين فينجر افتقد في هذه المباراة بالفعل إلى الطموح المطلوب قبل وبعد الطرد، علما بأن هدفه الوحيد جاء عبر مدافع برشلونة سيرجيو بوسكيتس الذي حول الكرة عن طرق الخطأ في مرمى فريقه.

وحاول فينجر أن يلوم حكم المباراة السويسري ماسيمو بوساكا على الخسارة لتوجيهه بطاقة صفراء ثانية لفان بيرسي بسبب تسديدة الكرة بعد صفارة التسلل، لكن لاعب ليفربول الإنجليزي السابق وبرشلونة الحالي الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو نصح المدرب الفرنسي بالتوقف عن "غبائهومنح النادي الكاتالوني الثناء الذي يستحقه بعدما سيطر على المباراة بشكل كامل.

وأضاف ماسكيرانو: "كان من الغريب أن نرى التعادل 1-1 سيد الموقف في مرحلة من المباراة رغم أنهم لم يسددوا نحو المرمى في أي مناسبة، فينجر يعرف كيف كانت المباراة، الخسارة صعبة ولا أحد يريد أن يكون خارج المسابقة، فريقنا لم يصل إلى ما هو عليه بفضل الحكام، لا يمكننا أن نكون منافقين أو أغبياء، برشلونة يفوز لأنه يلعب جيدا وليس بسبب الحكام".

وواصل: "يحق لفينجر قول ما يشاء، لكن الإحصائيات تظهر بأنه سيكون من الظلم تماما أن لا نتأهل".

وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فتح تحقيق تأديبي بحق فينجر ومواطنه سمير نصري بسبب تهجمهما على الحكم السويسري، وسيتم الاستماع إليهما من قبل لجنة الانضباط في الاتحاد القاري في 17 مارس/آذار الحالي.

ولام المدرب الفرنسي بشدة الحكم بوساكا على خروج فريقه من المسابقة، معتبرا أنه اتخذ قرارا "مخجلا" بطرده فان بيرسي.

وتردد أن بوساكا دخل في تلاسن عنيف مع فينجر في النفق المؤدي إلى غرف الملابس بعد صفارة المباراة النهائية.