EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2011

بعد ثلاثة تعادلات أرسنال يستعيد نغمة الانتصارات بالفوز على بلاكبول

أرسنال يواصل الضغط على مانشستر

أرسنال يواصل الضغط على مانشستر

استعاد أرسنال نغمة الانتصارات بعدما تغلَّب على مضيفه بلاكبول 3-1، يوم الأحد، على ملعب "بلومفيلد رود" في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي.

  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2011

بعد ثلاثة تعادلات أرسنال يستعيد نغمة الانتصارات بالفوز على بلاكبول

استعاد أرسنال نغمة الانتصارات بعدما تغلَّب على مضيفه بلاكبول 3-1، يوم الأحد، على ملعب "بلومفيلد رود" في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي.

ودخل فريق المدرب الفرنسي أرسين فينجر هذا اللقاء وهو في أمسِّ الحاجة إلى فوزٍ يُبقيه في دائرة الصراع على اللقب مع مانشستر يونايتد، خصوصًا بعدما اكتفى بالتعادل في المراحل الثلاثة السابقة ضد ضيفه سندرلاند سلبيًّا، ومضيفه وست بروميتش ألبيون (2-2)، وضيفه بلاكبيرن روفرز سلبيًّا؛ ما سمح لفريق "الشياطين الحمر" بالابتعاد في الصدارة.

وكانت بداية الفريق اللندني جيدةً ضد مضيفه المهدَّد بالهبوط إلى الدرجة الأولى؛ إذ افتتح التسجيل في الدقيقة الـ18 عبر الفرنسي أبو ديابي الذي وصلته الكرة على القائم الأيسر إثر تمريرة عرضية أرضية من الهولندي روبن فان بيرسي، فأودعها شباك الحارس الغاني ريتشارد كينجسون بسهولة.

ولم ينتظر رجال فينجر سوى ثلاث دقائق فقط ليضيفوا الهدف الثاني عبر المدافع الإيفواري إيمانويل إيبويه الذي تبادل الكرة مع الفرنسي سمير نصري، وتوغَّل داخل المنطقة قبل أن يطلقها صاروخية على يمين الحارس الغاني (21).

وكان أرسنال قريبًا من إنهاء الشوط الأول بهدف ثالث، لكن الحظ عاند نصري بعدما ارتدَّت كرته "الطائرة" من القائم (37). وفي بداية الشوط الثاني، نجح بلاكبول في العودة إلى أجواء اللقاء، وقلَّص الفارق في الدقيقة الـ53 إثر هجمة مرتدة سريعة وصلت على إثرها الكرة إلى جايسون بانشيون الذي مررها بينية إلى دادلي كامبل، فاعترضه الحارس الألماني المخضرم ينز ليمان وأسقطه أرضًا، لكن الحكم منح أصحاب الأرض الأفضلية بعدما وصلت الكرة إلى جاري تايلور فليتشر الذي أودعها الشباك الخالية.

وأعاد فان بيرسي الفارق إلى هدفين مجددًا في الدقيقة الـ76 إثر هجمة مرتدة سريعة وصلت على إثرها الكرة إلى البديل تيو والكوت المتوغِّل على الجهة اليمنى، فعكسها الأخير إلى زميله الهولندي الذي لم يجد صعوبة في إيداعها شباك كينجسون من مسافة قريبة.

ورفع أرسنال رصيده إلى 62 نقطة في المركز الثاني بفارق 7 نقاط عن مانشستر يونايتد الذي فاز على فولهام 2-0؛ علمًا أن فريق فينجر يملك مباراة مؤجلة ضد جاره توتنهام في الـ20 من الشهر الحالي على أرض الأخير؛ وذلك بعد أن يواجه ضيفه ليفربول، الأحد المقبل.

يُذكر أن الموقعة المرتقبة بين أرسنال ومانشستر يونايتد على "استاد الإمارات" ستكون في المرحلة الخامسة والثلاثين في الأول من مايو/أيار.

ويلعب لاحقًا أستون فيلا مع نيوكاسل على أن تختتم المرحلة، الاثنين، بلقاء قوي بين ليفربول ومانشستر سيتي.