EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2011

أربيل يقترب من نصف نهائي كأس الاتحاد الأسيوي

حقق أربيل العراقي فوزًا ثمينًا على حساب مضيفه بيرسيبورا جايابورا الإندونيسي بنتيجة (2-1)، صباح الثلاثاء، في جايابورا في ذهاب ربع نهائي كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.

حقق أربيل العراقي فوزًا ثمينًا على حساب مضيفه بيرسيبورا جايابورا الإندونيسي بنتيجة (2-1)، صباح الثلاثاء، في جايابورا في ذهاب ربع نهائي كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.

وسجل نبيل صباح في الدقيقة الـ(18) ومسلم مبارك في الدقيقة الـ(70) هدفي أربيل، وزاراهان درانكا في الدقيقة الـ(82) هدف بيرسيبورا.

ويلتقي الفريقان إيابًا في 27 الجاري على ملعب فرانسوا حريري في أربيل.

على ملعب مانادلا، فرض أربيل نفسه على أحداث المباراة، خصوصًا في الشوط الأول من اللقاء، ونجح في التقدم في الدقيقة الـ(18) عندما وضعه نبيل صباح في المقدمة، وحافظ أربيل على تقدمه حتى انتهاء الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، ظهر صاحب الأرض بطريقة مغايرة، وهدد مرمى أربيل بمحاولات هجومية متواصلة، واقترب من التعادل في أكثر مرة.

وكاد مدافع أربيل أوس إبراهيم يدفع ثمن التراجع لفريقه تحت وابل الهجمات الإندونيسية، عندما تصدى لكرة كادت تدخل مرماه بالخطأ، لكنها ذهبت فوق العارضة وسط ذهول زملائه في الدقيقة الـ(62).

وفي الدقيقة الـ(70)، وعكس مجريات الأحداث، سنحت لأربيل فرصة حيوية من هجمة مرتدة سريعة استثمرها المخضرم لؤي صلاح، وانفرد بالحارس، وفضل أن يناول زميله مسلم مبارك الكرة الذي لم يتردد في إيداعها شباك الحارس يوجاي ليعزز تقدم فريقه بالهدف الثاني.

ولم يستسلم الفريق الإندونيسي رغم تخلفه بهدفين نظيفين، وواصل ضغطه على مرمى الدولي محمد كاصد الذي واجه محاولات خطرة عدة.

ونجح صاحب الأرض في تقليص الفارق عن طريق زاراهان درانكا عندما سدد كرة قوية ارتدت من القائم لتهز شباك مرمى أربيل.

وفي الدقيقة الـ(84)، كاد تيبو أخطر لاعبي المضيف يدرك التعادل من كرة هائلة كان لها حارس أربيل محمد كاصد بالمرصاد وتصدى لها بصعوبة.

وأهدر هلكورد ملا محمد بديل نبيل صباح، فرصة سهلة لإضافة هدف ثالث لفريقه، عندما انفرد بالحارس الإندونيسي، لكنه تعثر بدون مبرر أمام المرمى في الدقيقة الـ(90).