EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2009

بفوز صعب على سمبدوريا أدريانو ينقذ الإنتر ويمنحه صدارة الكاليتشو

انتر على الصدارة الايطالية

انتر على الصدارة الايطالية

استعاد إنتر ميلان حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة الصدارة من يوفنتوس، بفوزه الصعب على ضيفه سمبدوريا بهدف نظيف الأحد، في ختام المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

استعاد إنتر ميلان حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة الصدارة من يوفنتوس، بفوزه الصعب على ضيفه سمبدوريا بهدف نظيف الأحد، في ختام المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وهو الفوز الأول لإنتر ميلان في العام الجديد، بعد تعادل مع ضيفه كالياري 1-1 وخسارة أمام أطالانطا 1-3، ويدين الإنتر بالفوز إلى نجمه البرازيلي أدريانو الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 45، ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 46 نقطة بفارق 3 نقاط أمام مطارده المباشر يوفنتوس.

واتسمت معظم فترات الشوط الأول بالهدوء، وكانت أولى الهجمات الخطيرة لصالح الإنتر في الدقيقة 35 عن طريق أدريانو الذي حول عرضية ستانكوفيتش تجاه شباك حارس سمبدوريا، إلا أنها مرت بسلام إلى خارج المرمى.

وقبل أن يطلق حكم اللقاء صافرة نهاية الشوط الأول تمكن أدريانو من ترجمة عرضية مايكون الرائعة من الجهة اليمنى في شباك الحارس كاستلايذي، محرزا الهدف الوحيد.

وجاء الشوط الثاني أكثر إثارة وندية؛ ففي الوقت الذي يبحث فيه الإنتر مضاعفة النتيجة أهدر سمبدوريا العديد من الفرص، في محاولة منه للبحث عن التعادل بأية طريقة.

وكاد سمبدوريا يخطف هدف التعادل في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع في الشوط الثاني، عندما أطلق دانييلي ديسينا تسديدة قوية، ولكن البرازيلي خوليو كروز أنقذ مرماه بصعوبة.

وطرد حكم المباراة دومينيكو سيلي البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لإنتر، بعد اعتراضه عليه بسبب إنذاره الصربي ديان ستانكوفيتش.