EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2011

أخطاء الشباب أضاعت حلم المنافسة على كأس ولي العهد

فشل نادي الشباب السعودي في كسر عقدته مع كأس ولي العهد السعودي للعام الـ12 على التوالي، بعدما خسر أمام الرائد في ثمن النهائي بنتيجة (3-2)، ليصبح آخر ألقاب "الليث الأبيض" في تلك البطولة عام 1999، رغم أن الفريق دخل في معسكر مغلق بناء على طلب الأرجنتيني هيكتور بجانب التعاقد مع الكويتي مساعد ندا وكايتا.

فشل نادي الشباب السعودي في كسر عقدته مع كأس ولي العهد السعودي للعام الـ12 على التوالي، بعدما خسر أمام الرائد في ثمن النهائي بنتيجة (3-2)، ليصبح آخر ألقاب "الليث الأبيض" في تلك البطولة عام 1999، رغم أن الفريق دخل في معسكر مغلق بناء على طلب الأرجنتيني هيكتور بجانب التعاقد مع الكويتي مساعد ندا وكايتا.

وقال ناصر الشمراني لاعب الشباب في حديثه لصدى الملاعب: "أنا قلت هذه مباريات كؤوس إذا ما تحافظ ييجي فيك وهذا اللي صار يعني كنا متقدمين وعادلونا وجابوا النقاط، أكيد النقص يؤثر على أي فريق، لكن اللعب اليوم كان عندنا خلل وإن شاء الله يتصحح".

فيما قال البرازيلي تفاريز، لاعب الشباب: "كان لقاء صعبا للغاية، وعانينا من النقص الكبير في هذه المباراة بالتحديد، وواجهنا فريقا مجتهدا ومثابر، في الشوط الثاني لم نكن بوضعية جيدة وسمحنا لضيفنا بانتزاع الفوز، علينا أن نفكر بالقادم، ونستفيد من الأخطاء".

واعترف خالد المعمر، نائب رئيس نادي الشباب، بوجود أخطاء، قائلا: "والله هذه مباريات الكؤوس إذا ما تسجل تخسر، وجت فرص ما وفقنا يحصدونها اللاعبين ونقول الحمد لله، الرائد فريق نحترمه، والبطولة غالية علينا وبدون شك الخروج ما كنا نتمناه ونتوقعه، ولكن هي فرص الرائد جاء له فرص محدودة، ولكن سجل وإحنا جاء لنا كثير ولكن ما سجلت".

وبالانتقال للجانب الآخر؛ عبر إبراهيم الذياب لاعب الرائد عن سعادته الكبيرة بهذا الفوز: "سعيد جدا فزنا عليهم الدور الأول وتعادلنا الدور الثاني، وطريقنا عملنا سبب نجاحنا يعني الدور الـ8 إن شاء الله نوصل للـ4 وبعدين نتأهل ما في شيء مستحيل".

فيما قال فهد المطوع، رئيس نادي الرائد: "لا ما أعتقد يعني الآن ليش مفاجأة، يعني نادي الرائد مقدم مستويات كويسة وتقيم نادي الرائد مع الفرق الـ5 الأوائل وما نحط ضغط على لعيبتنا وناخد كل مباراة في وقتها إن شاء الله".