EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2009

الصراع مع بن همام يتواصل أحمد الفهد: الاتحاد الأسيوي "متعسف" ضد الكويت

بن همام وضعه حرج للغاية

بن همام وضعه حرج للغاية

اعتبر الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الانتقالية لإدارة شؤون الاتحاد الكويتي لكرة القدم أن الاتحاد الأسيوي متعسف، وأن قرارات الاتحاد الدولي للعبة ملزمة لجميع الاتحادات.

اعتبر الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الانتقالية لإدارة شؤون الاتحاد الكويتي لكرة القدم أن الاتحاد الأسيوي متعسف، وأن قرارات الاتحاد الدولي للعبة ملزمة لجميع الاتحادات.

وقال الفهد إنه يشعر "بنوع من التعسف في اتخاذ القرارات من قبل الاتحاد الأسيوي للعبة تجاه الاتحاد الكويتي، وإن اللجنة بصدد التواصل مع الاتحاد الدولي والجهات المختصة بما فيها الاتحاد الأسيوي، والعمل من أجل إنصاف الاتحاد الكويتي وممارسة حقوقه القانونية والإدارية في اللعبة".

وذكر أن اللجنة الانتقالية السابقة "شاركت كعضو فعال في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الأسيوي عام 2007 واجتماع الاتحاد الدولي العام الماضي، كما أنها مارست دورها مع الاتحاد الدولي العام الجاريمضيفا "أن قرارات الاتحاد الدولي ملزمة لجميع الاتحادات الكروية المنضوية تحت لوائه".

وكان "الفيفا" قد أكد شرعية اللجنة الانتقالية المؤقتة المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد الكويتي، وتمتعها بحقوقها الكاملة في حضور جمعيته العمومية الـ59 المقبلة المقررة في باهاماس، وممارسة حقها في التصويت كأي كيان قانوني تابع له.

لكن مصدرا في الاتحاد الأسيوي اعتبر أن قوانين الاتحاد الدولي تختلف عن قوانين الاتحاد الأسيوي، وبالتالي فإن قرار الفيفا الاعتراف بشرعية الاتحاد الكويتي وحقه في التصويت في كونجرس الفيفا لا يعني الاتحاد الأسيوي، ولا يلزمه بأي شيء.

من جهة أخرى، أوضح نائب رئيس اللجنة المؤقتة فيصل الدخيل عقب اجتماع للجنة أنه "تمت الموافقة على انضمام الكويت إلى اتحاد غرب آسيا، وتشكيل وفدها إلى كل من الجمعية العمومية للاتحاد العربي في الرياض في 20 من الشهر الجاري ومؤتمر الفيفا في مايو/أيار المقبل والجمعية العمومية للاتحاد الأسيوي الشهر المقبل أيضا، برئاسة الشيخ أحمد الفهد".

وكانت اللجنة المؤقتة قد تلقت قبل نحو عشرة أيام خطابا من الاتحاد الأسيوي يفيد بعدم اعترافه باللجنة وعدم أحقيتها بالتصويت في الانتخابات على مقعد الاتحاد الدولي عن منطقة غرب آسيا المقررة الشهر المقبل الذي يتنافس عليه رئيس الاتحاد الأسيوي القطري محمد بن همام والشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد البحريني.

يذكر أن الكويت أعلنت في أكثر من مناسبة أنها ستعطي صوتها للشيخ سلمان ما تسبب في إحراج كبير لابن همام رئيس الاتحاد الأسيوي.