EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2011

أحداث ليبيا تقرب الجزائر من أمم إفريقيا للشباب

الجزائر مستعدة لاستضافة مونديال الشباب

الجزائر مستعدة لاستضافة مونديال الشباب

أكد محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- أنه يتم التفاوض حاليا مع نظرائه في ليبيا لنقل إقامة نهائيات كأس أمم إفريقيا للشباب (دون 20 عاما) من ليبيا إلى الجزائر، بسبب الأحداث التي تعيشها ليبيا.

أكد محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- أنه يتم التفاوض حاليا مع نظرائه في ليبيا لنقل إقامة نهائيات كأس أمم إفريقيا للشباب (دون 20 عاما) من ليبيا إلى الجزائر، بسبب الأحداث التي تعيشها ليبيا.

قال روراوة -في تصريحاته للصحفيين الجزائريين على هامش الندوة الصحفية لرئيسي ''الفيفا'' و''الكاف'' بالعاصمة السودانية الخرطوم- إن الوضع الحالي في ليبيا يصعب معه أقامة البطولة، وبدلا من تأجيلها فنحن قادرون على استضافتها.

أضاف: "يمكن أن نتبادل الأدوار مع ليبيا حتى نساعدهم، وهو أمر ممكن ولا مشكلة بشأنه إذا ما وافق إخوتنا الليبيون يمكن أن نترك لهم تنظيم دورة 2013 المقررة بالجزائر ونحن ننظم دورة هذا العام.

وكان من المفترض أن تستضيف ليبيا البطولة من 16 مارس المقبل وحتى الأول من إبريل/نيسان، لكن الأحداث الجارية في ليبيا يستحيل معها إقامة البطولة.

يذكر أن 7 منتخبات وصلت للأدوار النهائية للبطولة التي كان من المفترض أن تقام في ليبيا البلد المضيف وإلى جانبها كل من مصر ومالي وليسوتو بالمجموعة الأولى، وفي المجموعة الثانية جاءت منتخبات غانا ونيجيريا والكاميرون وغامبيا.