EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2011

أحداث الشغب تؤجل مباريات الدوري الجزائري

قررت الرابطةُ الوطنيةُ لكرة القدم تأجيلَ كافة مباريات الدرجة الأولى من بطولة كرة القدم في الجزائر، والتي كانت مقررة يومي الجمعة والسبت، وذلك إثر التظاهرات العنيفة التي هزت العاصمة، ومناطق جزائرية أخرى.

قررت الرابطةُ الوطنيةُ لكرة القدم تأجيلَ كافة مباريات الدرجة الأولى من بطولة كرة القدم في الجزائر، والتي كانت مقررة يومي الجمعة والسبت، وذلك إثر التظاهرات العنيفة التي هزت العاصمة، ومناطق جزائرية أخرى.

وقالت الرابطة على موقعها الإلكتروني إنها قررت "إرجاء مجمل اللقاءات الكروية المبرمجة في نهاية هذا الأسبوع في السابع والثامن من يناير/كانون الثاني 2011 (الجمعة والسبت) في إطار بطولة دوري المحترفين الجزائري".

وأعلنت الرابطة أيضا إرجاء كل مباريات بطولة القسم الثاني، ومباريات الدرجة الوطنية (هواة).

وقد شهدت عدة أحياء من العاصمة الجزائرية الأربعاء والخميس أعمال شغب عنيفة، نفذتها مجموعات من الشباب اعتراضا على غلاء المعيشة.

وعاد الوضع إلى طبيعته تقريبا صباح الجمعة في الجزائر -وهو يوم عطلة في البلاد- بعد التظاهرات التي عمد فيها الشباب إلى تخريب محلات تجارية.

ولم تعلق السلطات حتى الآن على هذه التظاهرات التي شهدت بعض أعمال العنف، وجرّت احتجاجا على زيادة في الأسعار بلغت حدود 30% لبعض السلع الأساسية كالسكر وزيت المائدة، طبقت منذ الأول من يناير/كانون الثاني.