EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2010

تبخرت أحلام الفريق الإيطالي في السداسية أتليتيكو مدريد يصعق الإنتر ويتوج بالسوبر الأوروبي

رييس قاد أتليتيكو لفوز ثمين

رييس قاد أتليتيكو لفوز ثمين

توج أتليتيكو مدريد بلقب كأس السوبر الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه بتغلبه على إنتر ميلان بطل أوروبا بهدفين نظيفين، في نهائي أقيم في موناكو يوم الجمعة.

  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2010

تبخرت أحلام الفريق الإيطالي في السداسية أتليتيكو مدريد يصعق الإنتر ويتوج بالسوبر الأوروبي

توج أتليتيكو مدريد بلقب كأس السوبر الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه بتغلبه على إنتر ميلان بطل أوروبا بهدفين نظيفين، في نهائي أقيم في موناكو يوم الجمعة.

ومنح خوسيه أنطونيو رييس التقدم لأتليتيكو في الدقيقة 62، وأضاف الأرجنتيني سيرجيو أجويرو الهدف الثاني في الدقيقة 83.

وأنهى أتليتيكو مدريد بذلك آمال الإنتر في الفوز بالسداسية وتكرار إنجاز برشلونة بطل إسبانيا؛ إذ فاز الفريق الإيطالي بالثلاثية الموسم الماضي، وافتتح الموسم الجديد بالسوبر الإيطالي، وسيلعب في نهاية العام كأس العالم للأندية في أبوظبي.

ويأتي هذا الفوز لتواصل إسبانيا الهيمنة على منافسات الكرة، بعدما أحرز منتخب البلاد لقب كأس العالم الشهر الماضي، كما أنه حافظ للبلاد على لقب كأس السوبر الذي أحرزه الفريق الكتالوني العام الماضي.

وصنع رييس خطورة كبيرة على مرمى الإنتر، وكاد أن يتقدم بهدف في وقت مبكر من الشوط الثاني لكن الحارس البرازيلي جوليو سيزار أنقذ الكرة ببراعة وحولها إلى ركلة ركنية.

لكن لاعب ريال مدريد السابق اخترق بعد دقائق وراوغ البرازيلي مايكون بعد تعاون مع أجويرو وسدد كرة قوية على يمين سيزار مانحا التقدم لفريق أتليتيكو.

وحاول الإنتر بقيادة المدرب الإسباني رفائيل بنيتز الذي تولى المسؤولية تعديل النتيجة دون جدوى، وبدا الفريق بعيدا عن مستواه المعروف الذي اعتاد تقديمه مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وتلقى أجويرو الذي يرتبط بعلاقة قرابة مع دييجو مارادونا تمريرة عرضية رائعة من ناحية اليسار حولها بسهولة في مرمى سيزار ليطمئن أتليتيكو على الفوز.

وسنحت فرصة ذهبية للإنتر لتقليص النتيجة بعدما احتسب السويسري ماسيمو بوساكا ركلة جزاء لجوران بانديف، لكن دييجو ميليتو أهدر الركلة.