EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2010

ريال مدريد يقترب من القمة أتليتكو مدريد يلحق الخسارة الأولى ببرشلونة

القمة اشتعلت بخسارة برشلونة

القمة اشتعلت بخسارة برشلونة

أنزل أتليتيكو مدريد الهزيمة الأولى هذا الموسم بضيفه برشلونة المتصدر وحامل اللقب، عندما فاز عليه مساء الأحد بهدفين مقابل هدف في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني.

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2010

ريال مدريد يقترب من القمة أتليتكو مدريد يلحق الخسارة الأولى ببرشلونة

أنزل أتليتيكو مدريد الهزيمة الأولى هذا الموسم بضيفه برشلونة المتصدر وحامل اللقب، عندما فاز عليه مساء الأحد بهدفين مقابل هدف في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني.

على ملعب فيسنتي كالديرون في العاصمة، بكر أتليتيكو مدريد في التسجيل، بعدما تجاوز خوسيه أنطونيو رييس -لاعب وسط برشلونة- أندريس أنييستا في منتصف الملعب، وفتح ممرين في دفاعات برشلونة، وأرسل كرة طويلة في العمق انطلق إليها الأوروجواياني دييجو فورلان خلف كارليس بويول، وواجه الحارس فيكتور فالديس وسجل في مرماه هدفه العاشر هذا الموسم .

وبدا أتليتيكو مدريد أكثر خطورة من البطل الذي اضطر لإجراء تغيير اضطراري، فخرج المالي سيدو كيتا ودخل مكانه بدرو رودريجيز، وكاد الأرجنتيني سيرجيو أجويرو يضيف الهدف الثاني، لولا تدخل أحد المدافعين في اللحظة المناسبة.

وارتكب بويول، قائد برشلونة، خطأ ثانيا حين عرقل أجويرو على مقربة من منطقة فريقه دفع ثمنه غاليا، بعد أن احتسبت ركلة حرة، انبرى لها البرتغالي سيماو سابروزا ونفذها منحرفة بعيدة عن الحائط استقرت في أعلى الزاوية اليسرى للحارس فالديس.

وكفر بويول عن واحد من خطأيه الاثنين، حين ارتقى برأسه لكرة نفذت من ركلة ركنية، فوصلت إلى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش غير المراقب تابعها طائرة بيمناه في شباك المضيف (27) مسجلا هدفه الثاني عشر في البطولة.

وفوت أجويرو فرصة مناسبة للتسجيل، بعد كرة بينية من التشيكي توماس أويفالوسي كسر بها مصيدة التسلل وواجه فالديس، لكن سدد الكرة ضعيفة بين يديه.

وكاد برشلونة أن يعادل النتيجة مرتين، بعد مرور 10 دقائق من زمن الشوط الثاني الأولى من دربكة، قبل أن تبعد الكرة في اللحظة المناسبة، والثانية من انفرد لإبراهيموفيتش والأرجنتيني ليونيل ميسي قطعه الحارس الشاب دافيد دي خيا.

ووضح تفوق برشلونة أداء وفرصا، وكسر إبراهيموفيتش فخّ التسلل أكثر من مرة، لكن سرعة انقضاض مدافعي أتليتيكو مدريد حرمته من التسجيل، في حين كان هجوم صاحب الأرض خمولا بوضوح شديد.

ونجح بويول في حرمان أجويرو المنفرد من التسجيل في واحدة من المحاولات النادرة، بإبعاد الكرة من أمام قدمه اليمنى عندما كان يهم بالتسديد إلى ركنية (64)، وأمسك دي خيا بضربة رأس إبراهيموفيتش الخطيرة (78)، وأطلق ميسي كرة من حدود المنطقة مرت بجانب القائم الأيمن، لتنتهي المباراة بهزيمة البطل ليتبقى رصيده 55 نقطة بفارق نقطتين أمام غريمه ووصيفه ريال مدريد.

وصعد أشبيلية إلى المركز الرابع مؤقتا، بعد فوز صعب على ضيفه أوساسونا 1-صفر على ملعب رامون سانشيز بيزيخون، بفضل البرازيلي لويس فابيانو الذي تابع برأسه كرة عرضية من دييجو كابل.

ورفع أشبيلية رصيده إلى 39 نقطة وابتعد نقطتين عن مايوركا الذي يحل ضيفا على تينيريفي يوم الإثنين في ختام المرحلة.

وأوقف إسبانيول رصيد ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا عند 35 نقطة، بعدما هزمه 2-صفر افتتحهما خوان فيردو فرنانديز، وزادت الأمور سوءا وتعقيدا بالنسبة إلى الضيف بطرد لاعبه أنطونيو توماس (55( فاستقبلت شباكه بعد 4 دقائق الهدف الثاني وجاء بتوقيع كاليخون بعد تمريرة من خافي ماركيز (59) ليرتفع رصيد الفائز إلى 26 نقطة.

وأسقط ملقا مضيفه راسينج سانتادر في عقر داره بثلاثية نظيفة، سجلها البرازيلي روبسون (9) والإكوادوري فيليبي كايسيدو (35) والنيجيري فيمتور نسوفور أوبينا (66 (قبل أن يخسر المضيف جهود البلجيكي محمد تشيتيه.

وتعادل بلد الوليد مع ضيفه ريال سرقسطة بهدف للبرازيلي دييجودا سيلفا كوستا مقابل هدف للتشيلي هومبرتو سوازو، رغم أن صفوف الضيف نقصت بطرد أندير هيريرا، دون أن يستغل المضيف الوضع الجديد لتحقيق الفوز.

وتعادل أيضا خيتافي مع ألميريا بهدفين لفرانشيسكو كاسكيرو (55) وروبرتو سولدادو (70) مقابل هدفين لبابلو بياتي (47) وفرناندو سوريانو (90).