EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

الزمالك يقتنص المركز الثالث بإسقاط "ذئاب الجبل" أبو تريكة يُنقذ الأهلي بهدف قاتل في الإنتاج الحربي

قاد محمد أبو تريكة النادي الأهلي إلى أغلى انتصار، ونجح في رسم البسمة على وجوه الجماهير العاشقة للفانلة الحمراء، بعدما سجل هدف الفوز في وقت قاتل من عمر اللقاء أمام الإنتاج الحربي في المباراة التي جرت بينهما اليوم ضمن منافسات الأسبوع السابع للدوري المصري لكرة القدم، لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدفين لهدف.

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

الزمالك يقتنص المركز الثالث بإسقاط "ذئاب الجبل" أبو تريكة يُنقذ الأهلي بهدف قاتل في الإنتاج الحربي

قاد محمد أبو تريكة النادي الأهلي إلى أغلى انتصار، ونجح في رسم البسمة على وجوه الجماهير العاشقة للفانلة الحمراء، بعدما سجل هدف الفوز في وقت قاتل من عمر اللقاء أمام الإنتاج الحربي في المباراة التي جرت بينهما اليوم ضمن منافسات الأسبوع السابع للدوري المصري لكرة القدم، لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدفين لهدف.

كما عبر الزمالك المصري أزماته، وتغلب على المقاولون العرب بهدف يتيم سجله محمود فتح الله من ركلة جزاء في الدقيقة 30 بعد أن حرم حكم اللقاء الضيوف من هدف بحجة أنه من تسلل، ليرتفع بذلك رصيد الزمالك 11، محتلا بها المركز الثالث.

في المباراة الأولى؛ أنقذ أبو تريكة مدربه حسام البدري من شبح الإقالة بعدما سجل هدف الفوز للأهلي في الدقيقة 86، بعد أن كانت المباراة في طريقها للتعادل الإيجابي، ليرتفع رصيد الأهلي إلى 11 نقطة، ويكتسب لاعبوه الثقة قبل موقعة الترجي التونسي إفريقيا يوم الأحد المقبل.

بدأت المباراة بضغط أهلاوي بحثا عن هدف التقدم الأول، والسيطرة على مجريات الأمور، واستمر تفوق الشياطين الحمر طوال الدقائق العشر الأولى، ولكن دون ترجمة لهذه السيطرة إلى أهداف حقيقية، وفي الدقيقة 22 كاد الأهلي أن يسجل الهدف الأول من تمريرة رائعة عن طريق أحمد فتحي إلى محمد فضل، ولكن دفاع الإنتاج نجح في إبعاد الكرة، وتحويلها إلى ضربة ركنية.

وحاول الأهلي خطفَ الهدف الأول وسط تراجع خط وسط الإنتاج الحربي، وابتعاد صفوفه عن بعضها، بالإضافة إلى تألق شريف عبد الفضيل في الجانب الأيسر الذي لعب لغياب سيد معوض للإصابة.

وتبادل الفريقان الكرات في وسط الملعب دون خطورة على أحد المرميين، واستطاع دفاع الإنتاج سد ثغراته، وإيقاف خطورة معظم الهجمات الحمراء، وفي الدقيقة 32 سجل الليبيري فرانسيس هدفا من تمريرة رائعة من حسام غالي إلا أن حكم المباراة لم يحتسب الهدف لتسلل المهاجم الليبيري.

وقبل أن ينتهي الشوط بدقائق أهدى فرانسيس كرة نموذجية إلى محمد فضل سددها مباشرة مرت فوق العارضة بقليل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واشتعلت حساسية المباراة في شوطها الثاني، وتبادل الفريقان الهجمات في رحلة بحث عن هدف، وتمكن الإنتاج من تسجيل هدف مباغت في الدقيقة 51 عن طريق محمد عبد ربه فيلكس عندما تلقى عرضية انقض عليها برأسه في المرمى.

بعدها أحكم الأهلي السيطرة على زمام الأمور وسط الملعب، فحاول بشتى الطرق إدراك التعادل إلى أن جاءت الدقيقة 59 ليتحقق معها المطلوب بالفعل عندما سدد محمد فضل كرة صاروخية في المرمى.

وأسفرت الدقيقة 86 عن هدف الفوز والتقدم للأهلي عندما تلقى أبو تريكة الكرة داخل منطقة الجزاء وضعها مزدوجة خلفية في الشباك، مسجلا الهدف الثاني لأبناء القلعة الحمراء، وبعدها بدقائق أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه بهاء أحمد ليلعب الإنتاج الحربي بعشرة لاعبين في الدقائق الخمس الأخيرة من اللقاء.

ورفض حكم اللقاء احتساب الهدف الثاني لليبيري فرانسيس دوفوركي بدعوى الخشونة بعد أن رفض احتساب الأولى بحجة التسلل، لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدفين لهدف.

وأسفرت بقية المباريات اليوم عن تعادل الاسماعيلي مع مصر المقاصة بهدف لكل منهما، وبتروجيت مع طلائع الجيش بهدفين لكل منهما، وفاز حرس الحدود على المصري بهدف نظيف، وبنفس النتيجة وادي دجلة على الاتحاد السكندري.