EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2009

الريال سيحاول الثأر من ليون أبطال أوروبا: عودة بيكام ليونايتد ومورينيو لتشيلسي

اصطدام ناري بين تشيلسي وإنتر ميلان

اصطدام ناري بين تشيلسي وإنتر ميلان

أسفرت قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، التي سحبت يوم الجمعة في مدينة نيون السويسرية عن مواجهتين من العيار الثقيل؛ الأولى ستجمع بين مانشستر يونايتد الإنجليزي وصيف بطل الموسم الماضي وميلان الإيطالي، والثانية بين تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي وقطب مدينة ميلانو الآخر إنتر ميلان متصدر الدوري الإيطالي.

أسفرت قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، التي سحبت يوم الجمعة في مدينة نيون السويسرية عن مواجهتين من العيار الثقيل؛ الأولى ستجمع بين مانشستر يونايتد الإنجليزي وصيف بطل الموسم الماضي وميلان الإيطالي، والثانية بين تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي وقطب مدينة ميلانو الآخر إنتر ميلان متصدر الدوري الإيطالي.

كما تبرز مواجهة ريال مدريد الإسباني مع ليون الفرنسي، في حين سيخوض قطب إسبانيا الآخر برشلونة حامل اللقب اختبارا سهلا أمام شتوتجارت الألماني.

أما بايرن ميونيخ الألماني الذي خطف بطاقة تأهله في الجولة الأخيرة على حساب يوفنتوس الإيطالي فسيعود إلى إيطاليا مجددا لمواجهة فريق فيورنتينا، في حين وقع أرسنال الإنجليزي مع بورتو البرتغالي، وأشبيلية الإسباني مع سسكا موسكو الروسي، وبوردو الفرنسي مع أولمبياكوس اليوناني.

وقسمت الفرق على مستويين؛ الأول ضم أصحاب الصدارة من المجموعات الثماني للدور الأول، وهي بوردو ومانشستر يونايتد وتشيلسي وأرسنال وريال مدريد وبرشلونة وأشبيلية وفيورنتينا.

أما القسم الثاني فضم الأندية التي أنهت الدور الأول في المركز الثاني؛ وهي بايرن ميونيخ وشتوتجارت وسسكا موسكو وميلان وإنتر ميلان وبورتو وليون وأولمبياكوس.

وتم مراعاة عدم حصول مواجهة بين فريقين من بلد واحد، وبين فريقين كانا في المجموعة ذاتها خلال الدور الأول.

وستقام مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي في 16 و17 و23 و24 من فبراير/شباط المقبل، والإياب في 9 و10 و16 و17 من مارس/آذار المقبل.

وستحتضن الفرق الذي احتلت المركز الثاني في مجموعاتها مباريات الذهاب.

وستشهد هذه المنافسات عودة مثيرة لديفيد بيكام لمواجهة ناديه السابق مانشستر يونايتد، فيما سيقود جوزيه مورينيو فريق إنتر ميلان ضد فريقه السابق تشيلسي.

واستجاب القدر لرغبة الإنجليزي بيكام بعدما أوقعت القرعة فريقه الجديد ميلان مع مانشستر يونايتد، في إعادة لقبل نهائي موسم 2006-2007 عندما أطاح الفريق الإيطالي بـ"الشياطين الحمر" بالفوز إيابا 3-صفر، بعد أن خسر أمامه ذهابا 2-3.

وصرح بيكام مؤخرا أنه يرغب في مواجهة فريقه السابق مانشستر على ملعب "أولد ترافورد" لأول مرة منذ رحيله عن "الشياطين الحمر" عام 2003 للانتقال لريال مدريد.

وسيعود لاعب الوسط المخضرم مرة جديدة من لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي معارا إلى ميلان، ليخوض منافسات دوري الأبطال لأول مرة منذ عام 2007.

أما بالنسبة للمواجهة الإنجليزية-الإيطالية الأخرى بين تشيلسي وإنتر ميلان، فهي ترتدي طابعا مميزا للغاية؛ لأن مدرب بطل إيطاليا مورينيو سيعود إلى ملعب "ستانفورد" بريدج لمواجهة فريقه اللندني السابق، الذي قاده إلى لقب الدوري المحلي عامي 2005 و2006 قبل أن يتركه في بداية موسم 2007-2008.

وستكون هذه المباراة نارية؛ لأن الفريقين يضمان عددا كبيرا من النجوم خصوصا من الناحية الهجومية؛ حيث سيتواجه هداف تشيلسي العاجي ديدييه دروجبا مع الكاميروني صامويل ايتو.

أما لمباراة ريال مدريد -الذي يحمل الرقم القياسي من حيث عدد الألقاب برصيد تسعة ألقاب، ومن حيث الوصول إلى دور الستة عشر (14 مقابل 13 لمانشستر)- مع ليون فستحمل نكهة خاصة بالنسبة لمهاجم النادي الملكي الفرنسي كريم بنزيمة، الذي ترك ليون في بداية الموسم الجاري للبحث عن مغامرة مع فريق النجوم.

وسيحاول الريال المدجج بالنجوم من عينة كريستيانو رونالدو وكاكا الثأر من ليون بعد فشله في الفوز على الفريق الفرنسي في آخر أربع مباريات بينهما؛ إذ تعادل على أرضه مرتين، وخسر في ليون مرتين بنتيجة 3-صفر و2-صفر.

ويمكن القول إن برشلونة كان الأكثر حظًّا في هذه القرعة؛ لأنه وقع في مواجهة فريق "يحتضر" هو شتوتجارت، الذي لم ينجح في تحقيق أكثر من فوزين في الدوري المحلي خلال 16 مباراة.